جانب من إبداعات الشباب في المعرض (الجزيرة نت)
 

افتتح وزير الثقافة المصري فاروق حسني  معرض الشباب التاسع عشر للفن التشكيلي في قصر الفنون بدارالأوبرا, والذي يشارك فيه أكثر من 250 من الشباب تحت سن الثلاثين.
 
وقال حسني إن هذا المعرض يكشف عن نماذج واعدة وجادة تتسم بالمغامرة والجرأة من شباب الفنانين بمصر, وعبر عن سعادته بهذه المواهب الناشئة ووعد بمساعدتها للوصول إلى الاحتراف.
 
من جهته اعتبر محسن شعلان رئيس قطاع الفنون التشكيلية بوزارة الثقافة التي ترعى المعرض أن الهدف البعيد من وراء إقامة هذه المعارض أن يصل الفنان إلى قلب ووجدان وذوق الجماهير.
 
إقبال كبير
ويضم المعرض -الذي شهد إقبالا كبيرا من الجمهور خاصة الشباب- إبداعات في مجالات عدة منها التصوير والنحت والحفر والخزف والتصميم الفني والتصوير والرسم وتصوير الفيديو.
 
وقال منسق المعرض جمال عبد الناصر للجزيرة نت إن أهمية المعرض تتمثل في إتاحة الفرصة للفنانين الشبان لبدء خطوة جديدة على طريق احتراف الفن.
 
وأكدت منى مهاب -وهي إحدى المشاركات- أن المشاركة تثري الفنان الشاب, وطالبت بتوفير ورش ومسارح عامة للشباب تدعمها الدولة.
 
ويرى مشارك آخر أن أزمة التشكيليين في مصر تكمن في عدم قدرة الفنان على التفرغ لفنه, ويضيف محمد عبد الكريم "أنه يعمل في غير تخصصه لينفق على فنه، وأن له زملاء تركوا الفن لضيق ذات اليد، ولو أنهم وجدوا الاهتمام لأصبحوا فنانين دوليين".
 
أما حازم وهبة فدعا الفنانين التشكيليين إلى المباشرة بدلا من التجريد, للوصول إلى رجل الشارع والمواطن البسيط "حتى لا يصبحوا كمن يصور بيتا لكن من طائرة".
 
وقد فاز الفنان عبد الجليل حسنين (فن الحفر) بالجائزة الكبرى وقيمتها 20 ألف جنيه (نحو 3630 دولارا), مع أوسكار مهرجان الإبداع. كما فاز سبعة شباب آخرين بجوائز قيمة كل منها ثمانية آلأف جنيه.
 
ومن المقرر أن  يستكمل مهرجان الفن التشكيلي فعالياته بافتتاح معرض مصر يوم 2 مارس/ آزار المقبل في متحف محمد محمود خليل بالدقي, يليه افتتاح المعرض العام يوم 29 الشهر المقبل بمتحف الفن الحديث, ثم افتتاح مسابقة العمل الجداري يوم 27 أبريل/ نيسان القادم.

المصدر : الجزيرة