احتجت رسامة تونسية بطريقة فنية على منعها من المشاركة في معرض اتحاد الفنانين التشكيليين بتونس، وذلك بتنظيم معرض مواز أمام مكان معرض باقي الرسامين.

وتصدرت منحوتة في شكل دوائر فيها رسوم أشخاص تعبر عن السيطرة والنفوذ معرض "احتجاج" الذي أقامته الرسامة أمال زعيم أمام قصر خير الدين بالمدينة العتيقة بالعاصمة تونس، حيث يقيم اتحاد الفنانين التشكيليين معرضه السنوي بمشاركة أكثر من 130 رساما.

ويعتبر المعرض السنوي أهم مناسبة تجمع بين عدد كبير من أعمال الفنانين من تونس ومن خارجها على اختلاف مدارسهم وتياراتهم الفنية.

لكن رفض منظمي المعرض الذي بدأ نهاية الأسبوع الماضي ويستمر لشهرين، عروض بعض الرسامين بدعوى عدم حصولهم على دبلوم في الفنون التشكيلية أثار احتجاج المرفوضين.

وأقبل الجمهور القادم إلى قصر خير الدين على معرض الرسامة أمال زعيم التي قالت إن معرضها هو "تحد واحتجاج" على إقصائها من المعرض دون سبب مقنع، بينما يشارك في المعرض فنانون أقل موهبة منها، على حد زعمها.

ومضت التشكيلية قائلة "قيمة أعمالي المعروضة وإعجاب الجمهور بها هو إدانة لمدير المعرض الذي يحاول محاباة المقربين منه لأن الفن موهبة وهو أكبر من أن ينحصر في مجرد دبلوم".

ويحتوي معرض اتحاد الفنانين التشكيليين على نحو 170 لوحة وتشارك فيه ليبيا والمغرب والجزائر بصفة ضيوف شرف, وتتخلله لقاءات فكرية ومعارض وثائقية.

المصدر : رويترز