بوجمعاوي يعتبر كأس الشاي رمز الكرم(الجزيرة نت)
الحسن سرات-الرباط
يشكل الشاي المغربي بتقاليده المتوارثة تاريخيا الموضوع الأساسي في لوحات معرض الفنان التشكيلي المغربي مصطفى بوجمعاوي.
 
وتتناول لوحات المعرض المنظم بالرباط من فاتح فبراير/ شباط الحالي إلى 12 مارس/آذار المقبل صورا تجسد حبات الشاي وكؤوسا مختلفة أحجامها وأشكالها وألوانها.
 
وأشار بوجمعاوي للجزيرة نت إلى أن تعلقه بالتعبير الفني عن الشاي المغربي ومقوماته جاء في مرحلة ثالثة من نضجه بهذا المجال، قائلا إنه زار مختلف جهات المملكة واكتشف أن الناس جميعا يكرمون بعضهم بعضا بالشاي في كؤوس مختلفة الأشكال والأحجام حسب كل منطقة.
 
واشتق الفنان أعماله حول الشاي من الكأس الشعبي الصغير المشهور لدى المغاربة "بكأس حياتي" معتبرا أن كأس الشاي رمز للكرم والعطاء والتبادل والاجتماع على البهجة والفرح.
 
ويرى الناقد الفني فريد الزاهي أن كوب الشاي لدى بوجمعاوي يتخذ شكل دوائر حلزونية أو تراتبية، فهو في نظره مشروع كأس ممكن لم يكتمل حتى يسمى بذلك.
 
من لوحات المعرض (الجزيرة نت)
وقال الزاهي للجزيرة نت إن ذك حيلة ماكرة من الفنان يتمكن من خلالها من تفكيك سلطة الكأس ليحولها إلى خطوط متموجة.
 
الجريدة اللوحة
ومن جهة أخرى ذكر بوجمعاوي -الذي أتم تكويته الأكاديمي في الفنون الجميلة في بروكسل وباريس- أنه ينتمي لأمة أنتجت فنا تجريديا ورمزيا فانبثقت في  ذهنه فكرة التشكيل الفني على الجريدة.
 
وقال الفنان التشكيلي إنه اشتق لتلك المرحلة اسما دالا هو "البكتو-جورنال" أي "الجريدة كمكون للوحة" وأبدع في هذا الإطار لوحات مختلفة كانت الجريدة فيها هي الخلفية الدائمة.
 
يشار إلى أن بوجمعاوي حصل على جائزة اليونسكو لترويج الفنون العام 1995، وعلى جائزة خاصة في الملتقى الدولي للفنون بالإمارات العربية المتحدة.

المصدر : الجزيرة