باريس في مأزق بسبب إعادة هيكلة إعلامها السمعي البصري
آخر تحديث: 2008/2/22 الساعة 22:46 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/2/22 الساعة 22:46 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/16 هـ

باريس في مأزق بسبب إعادة هيكلة إعلامها السمعي البصري

يدور جدل كبير في فرنسا بشأن إعادة هيكلة إعلامها السمعي البصري الخارجي إضافة إلى التخطيط لتعيين صحفية هي رفيقة وزير الخارجية برنارد كوشنر مديرة عامة لهذا الإعلام الخارجي.
 
وكلفت باريس رسميا الأربعاء رئيس مجلس إدارة الشبكة الإخبارية الدولية الفرنسية فرانس 24، آلان دو بوزيلاك بإنشاء شركة قابضة باسم "فرانس موند" (فرنسا العالمية) تشرف على شبكتي "تي في5 موند" و"فرانس24" وإذاعة فرنسا الدولية "أر أف إي".
 
كما تم تعيين كريستين أوكرنت –رفيقة وزير الخارجية برنارد كوشنر- نائبة لرئيس المجلس على أن تتولى بعد ذلك منصب المديرة العامة لـ"فرانس موند".
 
وأمام إعلان هذا المشروع سيعقد شركاء "تي في5 موند" في سويسرا وبلجيكا وكندا وكيبيك وفي المنظمة الدولية للفرنكوفونية اجتماعا في نهاية الأسبوع في أوتاوا يحددون فيه ردهم على هذه الإجراءات التي يعتبرون أنها تهدد وجود هذه الوسيلة الإعلامية الفريدة في العالم.
 
وقال رئيس التلفزيون السويسري الرومندي جيل مارشان الأربعاء إنه لم يتم ضم الشركاء في الشبكة إلى التعيينات التي أعلنتها باريس، كما نددت نقابات "تي في5 موند" بـ"هيمنة" السلطات العامة الفرنسية.
 
دو بوزيلاك: دمج المؤسسات الثلاث
غير مطروح (الفرنسية-أرشيف)
طابع تعددي
في المقابل أكد الإليزيه في بيان أن "الطابع التعددي سيتم احترامه والحفاظ عليه" في الشبكة، غير أنه لا يعرف حتى الآن أي شكل سيتخذه التقارب بين وسائل الإعلام الثلاث.
 
وقال دو بوزيلاك بعد تعيينه إن دمج المؤسسات الثلاث غير مطروح بل المطلوب تحقيق تفاعل بينها وجعلها تعمل معا.

وفي سياق متصل قوبل تعيين أوكرنت بموجة احتجاجات لاعتبار منصبها الجديد غير متناسب مع كونها رفيقة وزير وللتخوف من انعكاسه على "مصداقية" الإعلام.
 
وقال آلان جيرار من الجمعية الوطنية للصحفيين وهي نقابة الصحفيين الأولى في فرنسا، إن اختيار أوكرنت "يطرح مشكلة كبرى تتعلق بالصورة والمصداقية"، كما رأت جمعية صحفيي إذاعة فرنسا الدولية أن تعيينها يسيء إلى "مصداقية" إذاعتهم و"استقلاليتها".
 
وقد أبدت أوكرنت (63 عاما) المدعومة من الرئيس نيكولا ساركوزي أمس استياءها من هذه الانتقادات، وقالت "إن إعادتنا بانتظام إلى هذا الوضع (كزوجة فلان) بإنكار هويتنا وكفاءاتنا ومسارنا المهني، إنه أمر أعتبره بصراحة مهينا وغير عادل".
 
يذكر أن شبكة "تي في5 موند" التي تمول فرنسا 84% من تكلفتها وتبث في 202 بلد ويتابعها أكثر من 25 مليون مشاهد، هي الشبكة الوحيدة في العالم التي تساهم في إمدادها بالبرامج عدة شبكات أوروبية فرنكوفونية تشارك أيضا معها في عملية اتخاذ القرار.
المصدر : الفرنسية