وقع 16 اتحادا ونقابة مصرية وعربية بالقاهرة مذكرة من المنتظر أن يقدموها إلى الخارجية الفرنسية الأحد المقبل احتجاجا على قبول إسرائيل ضيف شرف بمعرض باريس للكتاب في مارس/آذار المقبل.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب ورئيس اتحاد الكتاب المصريين محمد سلماوي قوله "إن مندوبين عن النقابات والاتحادات العربية التي تتواجد أمانتها العامة في القاهرة سيتوجهون إلى السفير الفرنسي الأحد لتقديم مذكرة الاحتجاج".

وأوضح سلماوي أن "الموقف النهائي للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب ولاتحاد الكتاب المصريين في اتجاه مقاطعة المعرض سيتبين في اجتماعات الاتحادين كل على حدة خلال اليومين المقبلين".

وأكد رئيس اتحاد الناشرين المصريين إبراهيم المعلم هذا الموقف مضيفا أنه "ترك لكل نقابة واتحاد أن يتخذ الموقف الملائم تجاه هذا الحدث".

وأضاف المعلم أن "الجميع غير راض عن هذا الأمر والغالب أن الذين كانوا يشاركون في هذا المعرض قد لا تشارك أغلبيتهم فيه هذا العام".

تحد سافر
واعتبرت المذكرة استضافة إسرائيل بمعرض الكتاب بباريس "تحديا سافرا لمشاعر الملايين من أبناء الشعب الفلسطيني الذين تعرضوا خلال أكثر من نصف قرن وما زالوا يتعرضون لأبشع أنواع الاحتلال ولإهدار حقوقهم الأولية بشكل لم نشهده من قبل سواء من الناحية السياسية أو الثقافية أو الإنسانية".

كما أشارت إلى أن استضافة إسرائيل في هذا المعرض "تأتي وكأنها مكافأة للمعتدي وللمحتل على وحشيته غير المسبوقة وتحديا للرأي العام في جميع أنحاء الوطن العربي، خصوصا فيما تمارسه إسرائيل على قطاع غزة من حصار وحشي غير إنساني وإلى الاعتداءات المتكررة عليه".

وقالت المذكرة العربية إن الشعب الفلسطيني يعيش تحت حواجز عسكرية إسرائيلية بلغ عددها 561 حاجزا على كل مفارق الطرق في الضفة الغربية، مضيفة أن قطاع غزة تحول إلى "سجن كبير".

وأوضحت أن سجون الاحتلال الإسرائيلي دخلها منذ عام 1967 أكثر من سبعمائة ألف فلسطيني منهم 12 ألف أسير حاليا في ظروف اعتقال قاسية وغير إنسانية بينهم 112 امرأة وفتاة و398 طفلا و850 معتقلا بدون محاكمة.

مقاطعة إيطالية
ويتزامن الاحتجاج المصري على استضافة تل أبيب في معرض باريس مع إعلان مؤسسات ثقافية أهلية في إيطاليا مطلع فبراير/شباط الجاري احتجاجها على أن تحل إسرائيل ضيف شرف في معرض تورينو للكتاب بإيطاليا في مايو/أيار القادم.

وأعلنت المؤسسات الإيطالية تنظيم برنامج لتفعيل حملة لمقاطعة معرض تورينو للكتاب، وإعلان عام 2008 "عاما من أجل فلسطين".

وتشمل المقاطعة أنشطة ثقافية وسياسية في مدينة تورينو بالتزامن مع المعرض، منها مظاهرة على المستوى القومي السبت العاشر من مايو/أيار والذي يفترض أن يكون "أهم أيام المعرض" حسب الهيئات نفسها.

المصدر : وكالات