جورج كلوني هو التاسع في برنامج مبعوثي  السلام الأممي (الفرنسية)

عين الممثل الأميركي الحائز على جائزة الأوسكار جورج كلوني مبعوثا للسلام بالأمم المتحدة متعهدا باستخدام شهرته "لتسليط الضوء" على جهود حفظ السلام خصوصا في إقليم دارفور السوداني.
 
وقال كلوني في مؤتمر صحفي عقده بمقر الأمم المتحدة بنيويورك –لدى تسلمه شهادة ومشبكا على شكل حمامة من أشا روز ميغيرو نائبة الأمين العام للأمم المتحدة- إنه يود زيارة المزيد من الأماكن التي توجد بها قوات حفظ سلام دولية.
 
وأضاف نجم هوليود الذي تستمر مهامه في المنصب ثلاث سنوات أن "دوره الجديد هو زيادة الوعي بجهود الأمم المتحدة لحفظ السلام عموما"، وأنه سيذهب حيثما "يتعين عليه أن يذهب لاجتذاب بعض الاهتمام".
 
وقال الفائز بجائزة أوسكار عام 2005 عن دوره في فيلم  سيريانا والمرشح لها هذا العام عن دوره في فيلم مايكل كلايتون إن "احتمالات الفشل أكبر من احتمالات النجاح"، متعهدا بدعوة الحكومات خاصة حكومة واشنطن لتقديم التمويل والمعدات العسكرية لمساعدة قوات حفظ السلام.
 
يذكر أن كلوني هو التاسع في برنامج رسل السلام –الذي أطلقه الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي أنان عام 1998- وهم أشخاص يختارون من مجالات الفنون والموسيقى والأدب والرياضة يوافقون على المساعدة في تركيز الاهتمام على عمل الأمم المتحدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات