الدار البيضاء تستعد لمعرضها الدولي للنشر والكتاب
آخر تحديث: 2008/2/2 الساعة 15:37 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/2/2 الساعة 15:37 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/26 هـ

الدار البيضاء تستعد لمعرضها الدولي للنشر والكتاب

المعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء العام الماضي (الجزيرة نت)
 
الحسن سرات-الدار البيضاء

تجري الاستعدادات على قدم وساق بالدار البيضاء لاحتضان الدورة الـ14 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بين 3 و17 فبراير/شباط الجاري، تحت رعاية الملك محمد السادس.
 
وستنظم الدورة الحالية التي تشارك فيها فرنسا ضيف شرف تحت شعار "احتفال القراءة". وعبرت الهيئات الفرنسية الموجودة بالمملكة عن سعادتها بهذا التشريف، حسب بلاغ حصلت الجزيرة نت على نسخة منه.
 
وقالت نشرة الفرنسيين والفرنكوفونيين بالمهجر "فرنسا اليوم هي ضيف الشرف، وسنستفيد من معرض باريسي جدا تشارك فيه فرنسا بحاصلين على جائزتين هما جيل لوروا الحائز على جائزة غونكور 2007 لمؤلفه ألباما سونغ بدار النشر ميركور فرنسا، وكريستوف أنو دي بيو الحائز على جائزة أنتيرالييه 2007 لألبانيا، بدار النشر بلون".
 
ومن الأسماء الفرنسية المشاركة الفيلسوف باسكال بروكنير مؤلف كتاب "استبداد التوبة.. قراءة في المازوشية بالغرب" ولاعب الكرة المستطيلة دانييل هيريرو صاحب كتاب "معجم عاشق للكرة المستطيلة".
 
وبرمجت عدة ندوات عن الثقافة والكتابة الفرنسية منها مائدة مستديرة بعنوان "الكتابة بالفرنسية، الجيل الجديد" ومائدة أخرى بعنوان "راهن الأدب المغربي المكتوب بالفرنسية" يشارك فيها عدة كتاب مغاربة جدد يكتبون بالفرنسية.
 
ميزانية مضاعفة
فرنسا تشارك ضيف شرف بالدورة الحالية (الجزيرة نت)
ويحتل معرض الدار البيضاء المرتبة الثانية من حيث الأهمية بالعالم العربي بعد معرض القاهرة. وحسب توضيحات مدير المعرض رشيد جبوج للجزيرة نت، فإن عدد الدول المشاركة بلغ 44 دولة فيما يصل عدد دور النشر لـ578 مشاركا. 
 
وتضاعفت الميزانية المخصصة للمعرض الحالي ضعفين مقارنة مع العام الماضي، إذ بلغت ثمانية ملايين درهم. ويرجع هذا الترفيع حسب جبوج إلى عدد الموائد المستديرة البالغ عددها سبعين ندوة ولقاء، إلى جانب الحضور المكثف للمسرح حيث ستعرض 13 مسرحية.
 
ومن القضايا التي ستناقش بالندوات "الوضعية الراهنة للإبداع الفني والأدبي
بالصحراء، النشر الجامعي بالمغرب.. واقع وآفاق، الترجمة وحوار الثقافات من خلال تقديم كتاب (رمية نرد أبدا لن تبطل الزهر)".
 
جوائز ومبدعون
وسيعرف المعرض تقديم عدد من الجوائز مثل جائزة دار الحرف للرواية المغربية، وجائزة خادم الحرمين الشريفين عبد العزيز العالمية للترجمة.
 
كما سيكون المهتمون على موعد مع مبدعين وكتاب وشعراء مثل الكاتب المغربي عبد الكريم غلاب والجزائري الطاهر وطار، والشاعر المصري عبد الرحمن الأبنودي، والمفكر الفلسطيني عزمي بشارة وآخرين.   
 
وبموازاة الأنشطة المذكورة، سيخصص يوم مهني للناشرين كي يتدارسوا واقع صناعة الكتاب والآليات الكفيلة بتقويتها، وهو الأمر الذي ركزت عليه جمعية (ازدهار الكتاب ونشره) المؤلفة من عدد من الناشرين وذوي المكتبات بالمملكة.
 
كما سيجد الصغار في فضاء الطفل برنامجا يجمع بين فوائد القراءة ومتع التنشيط من خلال ورشات مفتوحة، لتحبيب الكتاب وتقريبه إليهم في زمن الوسائط المعرفية الحديثة.
المصدر : الجزيرة