قاعات السينما الجزائرية متعطشة لأفلام الحركة الوطنية (الجزيرة نت)

بدأ الأربعاء العرض الأول لفيلم "أسد الجزائر" الذي يخلد حياة الشهيد مصطفى بن بولعيد أحد أبرز قادة الحركة الوطنية والثورة التحريرية الجزائرية في مواجهة الاستعمار الفرنسي.

والفيلم الذي أخرجه أحمد راشدي وأعد السيناريو الخاص به الصحفي الصادق بخوش، إنتاج مشترك لوزارتي المجاهدين والثقافة ومؤسسة "ميسان بلقيس".

ويشارك في "أسد الجزائر"  أو الأوراس ستمائة ممثل من الجزائر وخارجها يتقدمهم بطل الفيلم حسان كشاش, وينتظر أن يبدأ قريبا عرضه في قاعات السينما الجزائرية.

ويهدف هذا الفيلم الملحمي في نظر الصادق بخوش إلى استنباط العبر وتكوين أسلوب حياة ناجح من خلال تأمل مسيرة بن بولعيد ومواقفه التاريخية المشرفة.

وعن اختيار أحمد راشدي لإخراج الفيلم أوضح بخوض أن المنتجين كانوا يبحثون عن مخرج في مستوى قيمة العمل، فحصل الإجماع على راشدي نظرا لخبرته وتاريخه السينمائي.

المصدر : رويترز