الحرف اليدوية حضرت الأيام الثقافية العُمانية (الجزيرة نت)

نغم ناصر-دمشق
 
نقل العُمانيون ثقافتهم وتراثهم إلى زوار الأيام العُمانية الثقافية في سوريا والتي تشارك في فعاليات دمشق عاصمة الثقافة العربية للعام 2008. ومنذ دخول باب المركز الثقافي بالمزة تستقبل الزائر رائحة اللبان العُماني وخيمة عُمانية ترحب بالزوار. وأول ما تقع عليه عين الناظر وثيقة نادرة ممهورة بختم الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم.

وثيقة الرسول
وتبرز في المعرض الثقافي وثائق هامة، ومنها نسخة عن وثيقة مفقودة مرسلة من الرسول الكريم محمد عليه الصلاة والسلام عبر حاملها الصحابي عمرو بن العاص إلى أهل عُمان يدعوهم فيها إلى الدخول في الإسلام.

وحملت مخطوطات أخرى معروضة تناقش علم البحار والطب والفلك، حرص وزارة الثقافة العُمانية على إبراز الأشياء النادرة ضمن الأيام الثقافية.
 
وتحوي زخارف مميزة تظهر التراث العُماني، وفق ما يقول المسؤول عن قسم المخطوطات إبراهيم البالوشي الذي تحدث عن أهمية المصاحف المعروضة والمكتوبة بشكل هندسي بديع.

وثيقة ممهورة بختم الرسول الكريم
تدعو أهل عُمان للإسلام (الجزيرة نت)
الحرف المهنية

ويضم المعرض أيضا لوحات تشكيلية وصورا فوتوغرافية تعبر عن طبيعة وبيئة السلطنة، وتعكس ثقافتها إضافة لأزياء تقليدية.
 
ويقوم بعض الحرفيين العُمانيين بمزاولة مهنهم أمام الزوار "حيث تم اختيار أربع حرف مهنية من أصل ما يقارب الـ14 حرفة تشتهر بها عُمان لمزاولتها في الأيام الثقافية، حسب ما يؤكد المسؤول عن قسم الحرفيين.

ويرى الفنان التشكيلي رضوان شبيب أن عُمان نجحت بنقل تراثها الثقافي إلى سوريا، ويضيف "قمت بزيارتها سابقا وأشعر اليوم بأن عُمان تقوم بزيارتي، وهذه فرصة لتتعرف عائلتي على بلد أزوره باستمرار ويتمنون زيارته".

يُذكر أن الأيام الثقافية العُمانية ضمت أمسيات شعرية وقصصية وندوات أدبية، وتختتم الخميس بحفل فني لفرقة المزيونة للفنون الشعبية.

المصدر : الجزيرة