مجد القصص (يمين) ورجاء بن عمار (وسط) والفنان الشوملي (الجزيرة نت)

توفيق عابد-عمان

كرم مهرجان المسرح الأردني الخامس عشر في دورته العربية السابعة، الفنانين الأردنيين مجد القصص وفؤاد الشوملي الذي يلقب بزارع البسمة في الدراما الأردنية، ومن تونس الفنانة رجاء بن عمار تقديرا لدورهم الرائد في مجال المسرح، وتدريب وتشجيع المواهب لتشق طريقها وتقديم أعمال تركت بصمة على الحركة الفنية الأردنية والعربية.

واعتبرت العين ليلى شرف وزيرة الإعلام السابقة أن تقليد تكريم الفنانين مهم وضروري، "وإن كان جديدا بالنسبة للوطن العربي مقارنة مع العالم الذي اعترف بالأفضال الكبيرة للفنان في المجتمع ثقافة وتاريخا وفنا وحضارة".

وأكدت للجزيرة نت أن المجتمعات التي تخلو من الفنانين تخلو من الحس الحضاري والإنساني، وقالت "إننا نكرم الفنانين ليس فقط في حفلات تكريمية ومناسبات خاصة، وإنما بدعم أعمالهم وحياتهم وفنهم ومساعدتهم على تطوير هذا الفن خدمة لمجتمعهم وثقافته وحضارتنا الإنسانية".

وفي حفل التكريم الذي أداره هزاع البراري تحدث الدكتور أشرف أباظة وباسم الداقموني عن أعمال المكرمين المسرحية على مدى سنوات وجودهم على الساحة الفنية وشهادات التقدير التي حصلوا عليها سواء العربية منها أو الأجنبية.

أما مجد القصص فاعتبرت نفسها أمًّا لخمسة وخمسين عملا مسرحيا، وقالت "إن كل عمل كطفل من أطفالي ففي فرقة الفوانيس كان يجمعنا حب المسرح وكان المحفز لنا قبل انفصالنا وتشكيل عدة فرق مسرحية".

الفنان شوملي يتسلم جائزته من العين ليلى شرف (الجزيرة نت)
وتحدثت عن دراستها للمسرح في جامعة اليرموك الأردنية، وقارنت بينها وبين دراستها في بريطانيا، وأكدت أنها واصلت مشوارها الفني دون التنازل عن المضمون العربي القومي الإسلامي "ونسيجنا غير المسموح لأحد بأن ينتهكه".

بدورها امتدحت الفنانة التونسية رجاء بن عمار المسرح ودوره التنويري وقالت إنه فن وجهد، وإن دخل بعض الدول 34% منه تأتي الثقافة والفن، وتساءلت عن سبب ضعف الإقبال الجماهيري على مهرجان المسرح الأردني رغم وجود أعداد كبيرة من المتنورين والمثقفين والمنتجين.

من جانبه قال فؤاد الشوملي إنه بدأ حياته كاتبا وليس ممثلا وإنه دخل الفن بالصدفة سواء في المسرح أو التلفزيون.

ورأى الشوملي أن المسرح ليس مزروعا في وجدان الناس، وهو ما يفسر ضعف الإقبال على الفعاليات المسرحية، ووصف المهرجانات بأنها تظاهرات زخرفية يستفيد منها فنانون وقلة من النخب المثقفة.

المصدر : الجزيرة