الصحفي الراحل يشيع اليوم من أمام مقر نقابة الصحافيين بالقاهرة (الجزيرة)
توفي نقيب الصحفيين المصري الأسبق كامل الزهيري عن 81 عاما بعد صراع طويل مع المرض، وسيشيع جثمانه صباح اليوم من أمام مقر النقابة بالقاهرة، حسب ما أفادت وكالة انباء الشرق الأوسط.

ولد الزهيري في الجيزة عام 1927 وكان رئيسا لتحرير مجلة الهلال ( 1964-1969) ثم رئيسا لمجلس إدارة مؤسسة روزاليوسف ( 1969 – 1971) وبعد ذلك كاتبا بجريدة الجمهورية لعمود يومي بعنوان "من ثقب الباب".

انتخب زهيري نقيبا للصحفيين عام 1968 وأمينا عاما لاتحاد الصحفيين العرب في العام نفسه ثم رئيسا للاتحاد بعد ذلك حتى العام 1976.

وقد حصل زهيري على وسام الاستحقاق من الدرجة الأولى عام 1988 وله العديد من المؤلفات من أبرزها الموسوعة الاشتراكية ومزاعم بيغن والنيل في خطر.

الصحفي الراحل خريج كلية الحقوق جامعة فؤاد الأول عام 1947، وحاصل على دبلوم في الآداب من السوربون، واشتغل لفترة في المحاماة ثم مذيعا في الإذاعة العربية بالهند في خمسينيات القرن الماضي.

المصدر : وكالات