لقطة من "عوده أبو تايه" الذي حصد سبع جوائز ذهبية بالقاهرة (الجزيرة نت)

توفيق عابد-عمان

فاز المسلسل الأردني "عوده أبو تايه" بسبع جوائز ذهبية في مهرجان القاهرة للإذاعة والتلفزيون كأفضل عمل متكامل عن الأعمال التاريخية لأول مرة في تاريخ الدراما الأردنية، عقب منافسة ساخنة مع ثمانين عملا عربيا خاضت المسابقة. وتتراوح قيمة كل جائزة ما بين 30 و40 ألف جنيه مصري (5.3 إلى 7 آلاف دولار).

فقد حصد بسام المصري الجائزة الذهبية لأفضل إخراج، ومحمود الزيودي كأفضل نص، وجعفر النوفل كأفضل إضاءة، وعبد الله خليل كأفضل أزياء، ووليد الهشيم كأفضل موسيقى تصويرية، ومنذر رياحنه كأفضل ممثل أول.

وفي حديث للجزيرة نت أهدى المصري فوزه لكل المشاهدين الأردنيين والعرب وزملائه وكل مسؤول همه الوطن ورفعته، وقال إن الجائزة جاءت عقب عودة الدراما الأردنية بقوة إلى الساحة العربية لتحتل مكانتها التي تستحقها.

وبحسب المصري فإن الجائزة التي فاز بها لأول مرة عربيا "تدفعني لمزيد من التحدي ومن هذا المنبر الرائع أعد المشاهد العربي والأردني بتقديم أعمال تبقى في المقدمة، وأتمنى أن تشكل الجوائز لفتة حقيقية من المسؤولين عن القطاع الثقافي والإعلامي في الأردن لينظروا ويقفوا معنا لرسم سمات أردنية لها خصوصيتها وشموليتها العربية".

بسام المصري حاز على جائزة أفضل إخراج وتعهد بالبقاء في المقدمة (الجزيرة نت)
وحول رده على منتقدي الدراما البدوية أجاب "أقول لهؤلاء لقد قدمنا نمر العدوان وصنعنا من خلاله نجمين على المستوى العربي: ياسر المصري وصبا مبارك، وفتحنا الأبواب للراغبين في الانتشار ليقدموا أعمالا بدوية، وكان هناك ما يقارب العشرة أعمال جاءت لتحذو حذوه علّها تجد الكم الهائل من المشاهدين".

جندي يتخندق
ويضيف المصري أن همه كجندي يتخندق وراء الأضواء هو الأرض والإنسان، وأنه "عندما يصنع نجما يرى نفسه فيه". ويقول إنه يرى نفسه دائما في الفنان ياسر المصري "وهو بالمناسبة ليس من أقربائي، وأي هفوة يسقط فيها كأنني أنا الذي هفوت".

ووفق ما قاله المصري فإنه يصور في غور الأردن حاليا 15 سهرة بعنوان "تعاليل بدوية" تتحدث كل واحدة عن قضية وشيمة من شيم أهل البادية كالحب والشجاعة والكرم والإيثار والتضحية.

والسهرات من إنتاج مؤسسة القمة للإنتاج الفني وبطولة الفنانين الأردنيين نبيل المشيني وداود جلاجل ويوسف يوسف ومحمد العبادي وعبير عيسى وناريمان عبد الكريم ونجلاء عبد الله وزياد أبو سويلم، ومن سوريا -يضيف المصري- مرح جبر وصفاء سلطان، والفنانة الليبية وديان التي تشارك لأول مرة في مسلسل أردني.

المسلسل نال ذهبيات أفضل نص وإضاءة وأزياء وموسيقى تصويرية إضافة إلى جائزة الممثل الأول (الجزيرة نت)
وكشف عن تحضيرات في المركز العربي للإنتاج الإعلامي لبدء تصوير المسلسل التاريخي "عطر النار" الذي يتحدث عن حملة إبراهيم باشا على بلاد الشام ويركز على شخصية الشيخ إبراهيم الضمور الذي رفض تسليم قلعة الكرك رغم تهديد إبراهيم باشا بحرق ولديه.

حبكة المسلسل
ووفق ما قاله مؤلف المسلسل مصطفى صالح فقد قاوم سكان نابلس إبراهيم باشا بشراسة بقيادة قاسم الأحمد الذي هرب إلى الخليل ومن ثم الكرك محتميا بالشيخ الضمور حيث يلحق به إبراهيم باشا ويهدد بحرق ولديه إذا لم يسلمه من وصفه "بالمتمرد".

وكان رد الضمور على موفد إبراهيم باشا عقب مشاورات مع زوجته "نحن لا نسلم الدخيل، وإذا لم يكن عندك قطران لإشعال النار سأرسل لك القطران". وتتردد مقولة مشهورة لزوجته "بالعيال ولا بالأرض والعرض" التي أصبحت فيما بعد مضرب المثل حسب صالح.

المصدر : الجزيرة