خطاطون عرب يدعون إلى الارتقاء بفن الخط
آخر تحديث: 2008/11/21 الساعة 13:20 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/11/21 الساعة 13:20 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/24 هـ

خطاطون عرب يدعون إلى الارتقاء بفن الخط

ضم ملتقى الخط العربي معرضا للخط والمخطوطات والمصاحف الأثرية (الجزيرة نت)

نغم ناصر-دمشق
 
وجه خطاطون عرب من دمشق دعوة للاهتمام بفن الخط العربي بما يضاهي الاهتمام بالفنون التشكيلية الأخرى، لاسيما أنه فن عربي يمثل الثقافة العربية حيث تحتل سوريا الصدارة عالميا بنيل جوائز الخط في المسابقات الدولية.

وجاءت هذه الدعوات في ندوات وورش عمل يشارك بها باحثون من دول عربية وإسلامية ضمن ملتقى ومعرض الخط العربي الذي تقيمه الأمانة العامة لاحتفالية دمشق عاصمة للثقافة العربية في مكتبة الأسد لغاية يوم 4 ديسمبر/كانون الأول القادم.

فن تجريدي
واعتبر الخطاط السوري والأستاذ في كلية الفنون الجميلة بدمشق عدنان الشيخ عثمان بأن فن الخط أولى بالاهتمام من الفن التشكيلي غربي المصدر في حين يشكل الخط العربي الفن التجريدي الأول لعدم محاكاته الطبيعة، وهو وعاء أمين للغتنا وثقافتنا العربية وتراثنا، فهو يستمد مادته من القرآن الكريم والسنة النبوية وعيون الأدب".

واعتبر الشيخ عثمان أن هذا التنوع الذي تمثل في لوحات المعرض أيضا يمنح الخط قيمة تعليمية إضافة إلى الناحية الجمالية "لأن الخطاط ينتخب أجمل الكلام".

وقال مدير تحرير مجلة "حروف عربية" السوداني تاج السر حسن إن "الدعوة إلى إعطاء الأولوية لفن الخط العربي ليست دعوة للانعزال عن الفنون الأخرى، ولكنها مطلب يهدف إلى تقدير الخط العربي، فكل حضارة تمثلها فنونها، ومن المحزن أن يحتفي الغرب بفن الخط العربي أكثر مما يحتفي العرب به".

محاضر غربي: الخط العربي ارتقى بالكتابة
 من وسيلة تخاطب إلى فن متكامل (الجزيرة نت)
عنوان للهوية

وفي السياق ذاته تحدث الخطاط الكويتي علي عبد الرحمن البداع عن مؤتمر أقيم حول اللغات في فرنسا ذكر فيه أحد المحاضرين "أن الخط كان وسيلة للتخاطب إلى أن ظهر الخط العربي فتحول إلى فن".

وأضاف البداع أن الخط العربي إلى جانب ارتباطه بالفن يرتبط بالتاريخ واللغة العربية "فهو صورتها ويستوجب العناية والاهتمام به كي لا تضيع هويتنا العربية".

تكريم الرواد
ويضم الملتقى معرض أعمال تراثية لخطاطي بلاد الشام وإيران وتركيا خلال الفترة الممتدة من منتصف القرن التاسع عشر حتى منتصف القرن العشرين.

كما يضم معرضا للمخطوطات والمصاحف الأثرية، إضافة إلى معرض أعمال الخطاطين المشاركين في الملتقى الذي يكتسب -بحسب الشيخ عثمان- "أهمية إضافية" لكونه يحتفي بتكريم الرواد الراحلين السوريين عبر معرض خاص يتضمن أعمالهم.
 
ويرى الشيخ عثمان أن "أسماء كبيرة -كبدوي الديراني وعبد الهادي زين العابدين- أرسوا القواعد الأساسية الذهبية لجيل الخطاطين الجدد بما يتعلق بفن الخط العربي".
المصدر : الجزيرة