افتتحت مساء الثلاثاء في دار الأوبرا المصرية الدورة الثانية والثلاثون لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي التي أهديت إلى اسم المخرج المصري الراحل يوسف شاهين.
 
وبعد كلمة لوزير الثقافة المصري فاروق حسني عرضت مشاهد قصيرة من أبرز أفلام شاهين ومنها "صراع في الوادي" و"عودة الابن الضال" و"الأرض" و"باب الحديد" و"الناصر صلاح الدين". وهي أعمال من كلاسيكيات السينما المصرية واختيرت ضمن قائمة أفضل 100 فيلم مصري في القرن العشرين.
 
وعرض في الافتتاح الفيلم الإسباني "العودة إلى حنصلة" ويعالج قضية الهجرة غير المشروعة من شمال أفريقيا التي راح ضحيتها مئات من الأفارقة الحالمين بالوصول إلى الشاطئ الأوروبي.
 
وجرت العادة بأن يكون فيلم الافتتاح من البلد ضيف شرف المهرجان الذي
يستضيف هذا العام السينما الإسبانية حيث يعرض لها أكثر من 20 فيلما تمثل
تيارات فكرية وجمالية مختلفة.
 
ويستمر المهرجان 11 يوما بمشاركة أفلام من نحو 50 دولة. ويتنافس في المسابقة الرسمية الدولية 18 فيلما تمثل 16 دولة.
 
وخلت المسابقة الرسمية الدولية من أفلام عربية باستثناء فيلم مصري. ويشارك 15 فيلما -تمثل ثماني دول عربية- في مسابقة الأفلام العربية.
 
وينظم المهرجان ندوة بعنوان "السينما الأفريقية.. دعوة لفك العزلة"، بمشاركة سينمائيين أفارقة، وأخرى بعنوان "السينما الرقمية".

المصدر : رويترز