مئات الفنانين وآلاف اللوحات بمعرض دولي بأبو ظبي
آخر تحديث: 2008/11/19 الساعة 00:52 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/11/19 الساعة 00:52 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/22 هـ

مئات الفنانين وآلاف اللوحات بمعرض دولي بأبو ظبي

 3300 عمل فني بمعرض آرت باريس أبو ظبي (الجزيرة نت)
 
 
انطلقت أمس بأبو ظبي الجولة الثانية لمعرض آرت باريس أبو ظبي باستضافة 59 صالة عرض من 22 دولة تعرض نحو 3300 عمل فني لأكثر من سبعمائة فنان.
 
وتشهد تلك الجولة التي تقام من 18 إلى 21 نوفمبر/ تشرين الثاني الحالي، مشاركة 27 قاعة فنون جديدة مسجلة نموا قدره 40% مقارنة بالدورة الماضية.
 
ويضم المعرض أعمالا لفنانين من الولايات المتحدة وأوروبا والشرق الأوسط إضافة إلى تنظيم معرضين متخصصين حول واقع الفن الحديث والمعاصر بمنطقة الشرق الأوسط بعنوان "حركة وتواصل.. رحلات عبر الصحراء والبحر" يستكشف تأثير وطبيعة وجغرافية المنطقة على 16 فنانا من الدول العربية.
 
ويشمل أيضا تدشين القسم الجديد "مواهب شابة" المخصص لأعمال ثمانية فنانين واعدين من ثماني دول إضافة إلى معرض "حديقة المنحوتات الفنية" الذي يشهد تقديم أعمال 12 فنانا تشكيليا.
 
يُذكر أن آرت باريس هو معرض دولى متخصص بالفن الحديث والمعاصر انطلق عام 1999، ويعقد سنويا بمركز المعارض الكبير بقلب العاصمة الفرنسية بمشاركة ما بين 110 و120 قاعة فنون من مختلف أنحاء العالم.
 
وكانت آخر حلقات علاقات المعرض بالعالم العربي انطلاقه بأبو ظبي خلال أبريل/ نيسان الماضي مستقبلا على مدى ثلاثة أيام نحو تسعة آلاف زائر ومبيعات تقارب 17 مليون دولار.
 
ومن المبادرات الأخرى للجولة الحالية، الدورة الأولى من عروض ندوة "الفن فى أبو ظبي.. حوار ومشاعر" بمشاركة عدد من كبار الشخصيات الفنية العالمية لتناول موضوع "الجمال فى العالم العربي اليوم" وتشهد كذلك تكريم عدد من الفنانين المعاصرين بالمنطقة العربية.

لاكوست توقعت ارتفاع عدد زائري المعرض(الجزيرة نت)
فكرة المعرض 
 
وأوضحت مديرة آرت باريس أبو ظبي للجزيرة نت أن فكرة المعرض ليست مجرد انتقال مقتنياته من فرنسا إلي أبو ظبي، وإنما أهميته في جمع عدد كبير من الأعمال الفنية بمعرض واحد بما يتيحه من تلاقي الثقافات المختلفة.
 
وأضافت كارولين كلو لاكوست أن المعرض معني بالمقام الأول بالتركيز على فناني المنطقة العربية والشرق الأوسط المهتمين بالفن الحديث والمعاصر، ثم يأتي بعد ذلك أهمية استضافة أعمال الفنانيين العالميين.
 
كما توقعت زيادة عدد الزائرين خلال فترة المعرض لما يزيد على 12 ألف زائر، وإتاحة الفرصة للجمهور بدخول قاعاته المختلفة مجانا.
 
ومن جهتها أشارت ريتا عون مستشار الفنون والثقافة بشركة التطوير والاستثمار السياحي وهى إحدى الجهات المنظمة للمعرض، إلى دور هذه الفعاليات كونها "عملا تحضيريا" يسبق افتتاح المنطقة الثقافية العالمية بجزيرة السعديات عام 2013.
 
وذكرت عون للجزيرة نت أنه منذ إنشاء الشركة عام 2005، حدث تطور سواء بعدد زوار المعارض الفنية حيث كان الأمر يقتصر مسبقا على مائة أو مائتي زائر، ليرتفع إلى نحو 1800 بالمعرض الفني الأخير لبيكاسو بأبو ظبي.
 
وأشارت كذلك إلى التغير فى نوعية المعارض واستضافة الفنانين العالميين، وكذلك اعتبار أبو ظبي محط أنظار العالم من الناحية الثقافية والفنية.
 
ومعلوم أن (التطوير والاستثمار السياحي) شركة خاصة تابعة لهيئة أبو ظبي للسياحة، تتولي مسؤولية تطوير المنطقة السياحية والثقافية بجزيرة السعديات والخاصة بإنشاء خمسة متاحف فنية عالمية خلال الفترة 2012-2013.
المصدر : الجزيرة