مسقط تغني لمحمود درويش استجابة لنداء برلين
آخر تحديث: 2008/10/9 الساعة 00:27 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/10/9 الساعة 00:27 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/10 هـ

مسقط تغني لمحمود درويش استجابة لنداء برلين

الشاعر عبد الله حبيب يلقي نصه التقديمي وبجانبه فريق العزف بالعود والغيثار (الجزيرة نت)

طارق أشقر-مسقط

نظم النادي الثقافي بسلطنة عمان مساء الثلاثاء أمسية عن الشاعر محمود درويش قدمت فيها قصائد ومقاطع سردية من كتابات الشاعر مصحوبة بعزف  على العود والغيثار.

وجاءت الأمسية استجابة لنداء مهرجان برلين العالمي لإقامة أمسيات شعرية عالمية تأبيناً للشاعر درويش يوم 5 أكتوبر/تشرين الأول الجاري احتفاء به وتكريما لاسمه وأعماله "وسعيه الدؤوب للمحبة والسلام". غير أن النادي الثقافي العماني اختار السابع من الشهر نفسه لإقامة هذه الأمسية ليضمن لها حضوراً متميزا نظرا لأن يوم الخامس منه كان ضمن أيام إجازة عيد الفطر في السلطنة.

جانب من حضور الأمسية (الجزيرة نت)

وشارك في الأمسية الشاعر والكاتب العماني عبد الله حبيب، ورئيس الجمعية العمانية للكتاب والأدباء القاص سليمان المعمري، والشاعرة عائشة السيفي التي قرأت خلالها بعضاً من أشعار درويش بينها مقطوعات من قصيدته "لا تعتذر عما فعلت" و"حكمة المحكوم بالإعدام" و"أقل من الليل تحت المطر"، في حين قرأ المعمري أبياتا من قصائد درويش مثل "ذاكرة للنسيان" و"في حدقات الغياب" وغيرها.
 
وفي تقديمه للأمسية قرأ عبد الله حبيب نصا تقديميا بعنوان "إن التشابه للرمال وأنت للأزرق" استهله بمقطع من قصيدة "أحمد زعتر" لدرويش، واستعرض الإمكانات الأدبية للشاعر ومواقفه من الكثير من الأحداث السياسية ذات العلاقة بالقضية الفلسطينية، وقال "كيف تستطيع حتى الجبال أن تخبئك يا محمود درويش؟".

كما استشهد حبيب بقصيدة لدرويش قالها في مناسبة حضرها الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات بعد توقيع اتفاقيات أوسلو للسلام، ومهد لها حبيب بالقول إنه (درويش) "كان غارزا عينيه في عيني الزعيم كمن يقرأ سطورا على ورق" حيث قال حينها:

الشاعرة عائشة السيفي تقرأ مقطوعات
من شعر درويش (الجزيرة نت)
يا سيد الشعلة
ما أوسع الثورة
ما أضيق الرحلة
ما أكبر الفكرة 
ما أصغر الدولة.

كما تناول حبيب في ورقته التقديمية جوانب من سخط درويش على الواقع العربي الذي كان محيطا به، فقرأ  مقتطفات من قصيدة "بيروت" التي قال فيها درويش:

سبايا نحن في هذا الزمان الرخو
أسلمنا الغزاة أهالينا
فما كدنا نعض الأرض
حتى انقض حامينا
على الأعراس والذكرى
فوزعنا أغانينا على الحراس
من ملك على العرش إلى ملك على نعش
سبايا نحن في هذا الزمان الرخو.

وقد حظيت الأمسية بحضور كبير من جمهور الشاعر الراحل محمود درويش الذي سبق أن زار سلطنة عمان في غرة يوليو/تموز 1993 في زيارة رسمية حينها دون أن يقيم أمسية شعرية. يشار إلى أن الشاعر توفي يوم السبت 9 أغسطس/آب 2008 في الولايات المتحدة.

المصدر : الجزيرة