لم نعد جواري لكم.. مسرحية تدعو لرفض اليأس
آخر تحديث: 2008/10/22 الساعة 19:10 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/10/22 الساعة 19:10 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/23 هـ

لم نعد جواري لكم.. مسرحية تدعو لرفض اليأس

لقطة أثناء "البروفات" للمسرحية (الجزيرة نت)

توفيق عابد-عمان
 
تتناول مسرحية "لم نعد جواري لكم" أوضاع مجموعة من شباب الجامعات الذين يقفون على أبواب التخرج في كلية الفنون المسرحية وتسجل لهفتهم وحيرتهم أثناء إعدادهم مشاريع التخرج واختيارهم محطات تاريخية في محاولة للخروج عن السائد بتوجيه صرخة قوية للقوى المسيطرة على العالم.
 
والمسرحية -التي ستقدم ضمن فعاليات مهرجان المسرح الأردني الخامس عشر الذي يبدأ في 14 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل ويستمر حتى 28 من الشهر نفسه- من تأليف وإخراج عبد اللطيف شما وبطولة أنور خليل وأحمد دهشان وسحر بشارة وسهى عمورة وأحمد مساد ونضال البتيري وعبد الكامل خلايله وإبراهيم القواسمي.
 
وقال المخرج المنفذ عصمت فاروق للجزيرة نت إن المسرحية تتضمن دعوة صريحة لرفض اليأس وشطب أية صورة من صور الإحباط في قواميس الشباب خاصة الذين يعانون بعد التخرج من معوقات تحول دون تحقيق طموحهم في موقع وظيفي مناسب.
 
وأضاف أن اللوحات تتناول محطات تاريخية مختلفة بقالب جديد فهناك من تاريخ الأندلس حكاية "صبح والمنصور"، و"ملوك الطوائف"، و"زينب النفزاوية"، و"ابن تاشفين" الذي أخّر سقوط الأندلس مائة عام.
 
كما يقدم المشاركون في المسرحية روميو وجوليت بمنظور جديد، حيث تكون جولييت ابنة السفير الأميركي وروميو ابن السفير السوفياتي إبان الحرب الباردة.
 
وبشأن ما تريد المسرحية الإيحاء به قال عصمت فاروق إن المشاهد تصل لنتيجة أن البشر أصبحوا أدوات في أيدي القوى المتسلطة وتبشر أو تحلم بزوال هذا الكابوس، وإحلال الحب والوئام بين بني البشر، "انطلاقا من اقتناعنا بأن من لا يحدد أهدافه ويتطلع إلى غد أكثر إشراقا لن يتقدم بل يتقادم".
 
السلطة والعشق
أنور خليل يؤدي دور الدكتور المشرف على مشاريع تخرج الطلبة (الجزيرة نت)
وأثناء "البروفات" في مسرح أسامة المشيني بوسط عمان قال الفنان أنور خليل للجزيرة نت إنه يؤدي دور الدكتور المشرف على مشاريع التخرج ويختار لهم مسرحية الكاتب البريطاني بيتر استنوما "رومانوف وجولييت" ويشاركهم التمثيل بشخصية الجنرال.
 
وتتحدث مسرحية "رومانوف وجولييت" عن الحرب الباردة وتأثيرها على الدول الصغيرة.
 
أما الفنانة سحر بشارة فهي -كما قالت- تؤدي دور طالبة جامعية قروية تتحلى بالنشاط والعفوية وذات شخصية قوية وجريئة بثلاث لوحات مختلفة.
 
ومن أهم الأدوار شخصية "صبح" وهي زوجة الخليفة وأم خليفة أيضا وصاحبة سلطة تتحلى بالشموخ أحبت الحاجب المنصور وساعدته على أن يتقدم حتى أصبح ينافسها على السلطة ويتغلب عليها.
 
هذه شخصية مركبة تظهر السلطة والشموخ وفي نفس الوقت تقع تحت سيطرة العشق. كما تقوم الفنانة سحر بدور جوليت ابنة السفير الأميركي التي تقع في حب ابن السفير السوفياتي  وهي قصة معقدة تنتهي بالسعادة للعاشقين بعد حيلة من الجنرال.
 
نموذج مشرق للمرأة
سهى عمورة تؤدي دور زينب النفزاوية (الجزيرة نت)
بدورها قالت الفنانة سهى عمورة إنها تقدم نموذجا مشرقا للمرأة العربية "زينب النفزاوية" وهي امرأة عاقلة تشارك في قيادة بلدها ومعاونة زوجها الذي طلقها وتزوج ابنة عمه لكنها تواصل قيادة بلدها مما يعزز أن المصلحة العامة تطغى على المصلحة الفردية أيا كانت الظروف.

من جانبه يقول الفنان أحمد الدهشان إن مضمون المسرحية "يدعو إلى شطب أشياء كثيرة من اقتناعاتنا"، مشيرا إلى أن دوره هو شخصية الحاجب المنصور أحد أهم الذين حكموا الأندلس ووصل للحكم بمساعدة امرأة، كما يلعب شخصية يوسف بن تاشفين أحد أمراء المرابطين ودور العاشق رومانوف الذي يحب ابنة السفير الأميركي.
 
أما الفنان أحمد مساد فيقوم بعدة أدوار أهمها شخصية طالب جامعي يعمل مع مجموعة من زملائه في مشروع التخرج، وبائع تمر يعيش ببساطة في عهد أمير المؤمنين المهدي، وحارس السفارة السوفياتية في زمن الحرب الباردة. 
المصدر : الجزيرة