انطلاق فعاليات مهرجان سراييفو الدولي الـ48 للمسرح
آخر تحديث: 2008/10/20 الساعة 15:26 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/10/20 الساعة 15:26 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/21 هـ

انطلاق فعاليات مهرجان سراييفو الدولي الـ48 للمسرح

17 دولة تشارك في مهرجان سراييفو الدولي (الجزيرة نت)

إبراهيم القديمي-سراييفو

انطلقت فعاليات الدورة الثامنة والأربعين لمهرجان سراييفو الدولي للمسرح على مسرح الشعب بالعاصمة البوسنية، وتمتد الدورة حتى الثامن والعشرين من الشهر الجاري بمشاركة 17 دولة.

ومن الدول المشاركة في المهرجان الذي افتتح مساء الأحد ألمانيا واليونان وكرواتيا ومقدونيا والأرجنتين والبرازيل والولايات المتحدة والمجر وصربيا وبلجيكا والمكسيك وسلوفينيا وفرنسا وجمهورية التشيك وسويسرا وجنوب أفريقيا والبوسنة والهرسك، وتقدم في المهرجان 33 مسرحية تقام على أربعة مسارح.

وفي حفل الافتتاح الذي شارك فيه المخرج السلوفيني يرجي منتسلا أعلن مدير المهرجان دينو موستفتش تكريم الراحل يوري سلافكورنيتش الذي أسس مهرجان سراييفو في العام 1960.

غياب عربي
وفي الوقت الذي غابت فيه جميع الدول العربية عن فعاليات هذا الحدث، قدمت البلدان المشاركة عددا من العروض التي غلب عليها طابع المسرح الحديث الذي يكاد يخلو من الحوار (الديالوغ) بين طرفين ويحل مكانه الحديث الذاتي (المونولوغ).

وتنوعت القضايا والمضامين التي تدور حولها المسرحيات، فمنها ما يناقش قضايا عالمية تهم الإنسانية جمعاء، ومنها ما تطرق لأفكار وأيديولوجيات شقيت بتطبيقها البشرية، في حين انصب نوع ثالث على الهموم اليومية للناس في تلك البلدان.

نقد لاذع
ورغم أن البوسنة كانت في يوم من الأيام تحت وطأة الشيوعية فإن المخرج الألماني ديمتري جوتشفه انتقد وبجرأة غير معتادة قضية العلاقة بين الرأسمالية والشيوعية في عرضه المسرحي "إيفانوف" الذي افتتح به المهرجان.

وكان جوتشفه قاسيا في انتقاده الشيوعية حيث اعتبرها عدوا للإنسانية واستخدم الضباب الاصطناعي أثناء العرض كرمز لخيبة أمله في النظرية التي أفل نجمها.

وتشارك الولايات المتحدة وجنوب أفريقيا بمسرحية مشتركة هي "حقيقة في ترجمة" للكاتب بافو تامي حيث تناقش قضية السلام في جنوب أفريقيا وتعتبرها حلما بعيد المنال.

ولأول مرة تشارك اليونان بمسرحية "سفر المتعة" للمخرج غراو غينس عبر ثمانية أزواج يلتقون في سفر بعيد حيث تصور الأحداث الحياة اليومية للناس.

موستفتش: دورة هذا العام ستشهد تطويرا جديدا (الجزيرة نت)
حضور لافت
وكان للبوسنة -البلد المضيف- حضور قوي في فعاليات المهرجان حيث شاركت بسبعة عروض من أهمها مسرحية "الزوبعة" المقتبسة من عرض مسرحي لوليام شكسبير للمخرج دراغو بكا، وتدور الأحداث حول العالم المحيط بنا والذي تظهر فيه قوى الشر إلى الحد الأقصى.

وانتقد المخرج مايكل لايساك من جنوب أفريقيا بعض المخرجين المسرحيين الذين يخرجون عن النص ويحورونه عن مساره الصحيح مبتعدين بأعمالهم عن فهم الإنسان العادي كنوع من التطوير المسرحي.

واعتبر لايساك في كلمة افتتح بها المهرجان ذلك السلوك عملا خاطئا يجب تصحيحه، لافتا إلى أن بعض العروض المسرحية لا يفهمها إلا النقاد فقط والمفترض -كما قال- أن تكون لجميع شرائح المجتمع.

من جهته، قال مدير المهرجان دينو موستفتش للجزيرة نت إن دورة هذا العام ستشهد تطويرا جديدا في العروض المقدمة حيث ستشمل أربعة أقسام هي مسرح الطفل والمسرح العالمي والمسرح الأوروبي ومسرح المستقبل، إضافة إلى فعاليات أخرى تتضمن إقامة معارض تشكيلية وحفلات موسيقية على هامش فعاليات المهرجان.

المصدر : الجزيرة