18 فيلما عربيا وأفريقياً تتنافس بالدورة الـ22 لمهرجان قرطاج
آخر تحديث: 2008/10/17 الساعة 03:03 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/10/17 الساعة 03:03 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/18 هـ

18 فيلما عربيا وأفريقياً تتنافس بالدورة الـ22 لمهرجان قرطاج

في قرطاج تكثر المهرجانات الفنية والفعاليات الثقافية (الجزيرة-أرشيف)
قالت إدارة مهرجان قرطاج السينمائي إن الدورة الحالية ستشهد مشاركة 18 فيلما من عدة بلدان عربية وأفريقية تتنافس للفوز بجائزة "التانيت الذهبي".
 
وتبدأ الدورة الـ22 للمهرجان في 25 من الشهر الحالي وتستمر أسبوعا بمشاركة أبرز الأفلام العربية والأفريقية في المسابقة الرسمية للمهرجان وبحضور نجوم من بينهم عزت العلايلي وخالد نبوي من مصر وإيمانويل بيار وجان مونورو من فرنسا.
 
ومن أبرز الأفلام المشاركة فيلم "لولا" للمخرج المغربي نبيل عليوش و"ملح هذا البحر" لماري جاسر من فلسطين و"عين الشمس" لإبراهيم بطوط من مصر و"شطر محبة" لكلثوم برناز من تونس و"تيزا" من إثيوبيا و"فارو ملكة
المياه" من مالي و"البيت الأصفر" من الجزائر.
 
وقالت مديرة المهرجان درة بوشوشة إن ميزة مهرجان قرطاج عن باقي الفعاليات السينمائية الأخرى هي أنه يعطي فرصة حقيقية لدعم السينما العربية والأفريقية.
 
ويفتخر منظمو مهرجان قرطاج الذي تأسس عام 1966 بأنه فعالية تحتفي بسينما دول الجنوب التي من بينها دول جنوب الصحراء الأفريقية وتعطيها موقعا متقدما.
 
وسيفتتح المهرجان الذي يقام كل عامين بالتناوب مع مهرجان قرطاج المسرحي في المسرح البلدي بالعاصمة بعرض فيلم "هي فوضى" تكريما للمخرج الراحل يوسف شاهين.
 
ويترأس الأديب الجزائري ياسمينة خضراء لجنة تحكيم المسابقة الرسمية والمكونة من ستة أعضاء هم النوري بوزيد من تونس وإسماعيل لو من السنغال وعزت العلايلي من مصر وإيمانويل بيار من فرنسا ورحمتو كايتا من النيجر وسندرا دان هامر من هولندا.
 
وتبلغ قيمة جائزة "التانيت الذهبي" -وهي رمز المهرجان واسم إلهة فينيقية ترمز للتناسل والحصاد- نحو 20 ألف دينار تونسي (نحو 18 ألف دولار أميركي).
المصدر : رويترز