الكتب المترجمة تهدف لتقديم الثقافة العربية المعاصرة للقارئ الألماني (الفرنسية)
أطلقت إمارة دبي الخميس مشروعا لترجمة 50 كتابا من أبرز المؤلفات العربية إلى اللغة الألمانية لتعريف القارئ الألماني والغربي بالأدب العربي.
 
وقالت مؤسسة "محمد بن راشد آل مكتوم" غير الربحية المعنية بنشر المعرفة في الوطن العربي والمملوكة لحكومة دبي، إن الهدف من المشروع هو "التعريف بالإنتاج الفكري العربي المتميز للعالم الغربي، خاصة ألمانيا التي لم تشهد حتى الآن حضورا ملموسا للمؤلفات العربية المترجمة إلى الألمانية".
 
وذكر بيان للمؤسسة أن الإعلان عن المشروع تم في معرض فرانكفورت الدولي الذي تشارك فيه المؤسسة.
 
وقال الرئيس التنفيذي للمؤسسة ياسر حارب في البيان إننا لم نعهد في السابق انتشارا واسعا للمؤلفات العربية بين الجمهور الألماني، ونعتقد أن المعرض شكل فرصة للتواصل الثقافي مع العالم العربي وبالعكس.
 
ومن بين أهم الكتب والمؤلفات العربية التي ستتم ترجمتها إلى الألمانية، مختارات السياب لخيري منصور، والسلطان الحائر لتوفيق الحكيم، والفيل يا ملك الزمان لسعد الله ونوس، والجدارية لمحمود درويش.
 
وستتم كذلك ترجمة كتب أخرى مثل قصائد من الإمارات للدكتور شهاب غانم، والمرأة واللغة لعبد الله الغذامي، وخلق المسلم لمحمد الغزالي، ومقدمة في علم الاستغراب للدكتور حسن الحنفي، والمثقفون العرب والغرب للدكتور هشام شرابي، ومختارات من لوح وقصائد لميسون صقر قاسمي.

المصدر : الألمانية