خريجو كلية الفنون الجميلة أثروا الحركة الفنية المصرية في المائة عام الماضية 
(الجزيرة نت-أرشيف)


ينظم قصر الفنون بدار الأوبرا بالقاهرة الأسبوع القادم معرض "الفنون الجميلة في مائة عام"، حيث من المقرر عرض 436 عملا فنيا أنجزها 218 فنانا تشكيليا من أجيال مختلفة بمناسبة احتفال مصر بمرور مائة عام على إنشاء كلية الفنون الجميلة.

وصل الحاضر بالماضي
وقال المنسق العام للمعرض صبري منصور اليوم الثلاثاء في مؤتمر صحفي بقصر الفنون إن الفنون الجميلة كانت ركنا أساسيا في حضارة المصريين القدماء التي استمرت حوالي أربعة آلاف عام ومن خلالها عبر المصريون عن طقوسهم في الحياة والموت، ولم يبق من آثار تلك الحضارة القديمة غير هذه الفنون الدالة على ما بلغوه من تقدم عبرت عنه بعناصر إعجازها الفني الذي لا يزال يجذب الأنظار.
 
وأضاف منصور أن القرن العشرين شهد نخبة من المثقفين دعت إلى نهضة مصرية كانت الفنون من عناصرها، وهكذا أنشئت كلية الفنون الجميلة عام 1908.
 
"
القرن العشرون شهد نخبة من المثقفين دعت إلى نهضة مصرية كانت الفنون من عناصرها وهكذا أنشئت كلية الفنون الجميلة عام 1908
"
وقد برع المصريون القدماء في الفنون الجميلة وأبرزها نحت التماثيل والتوابيت والمسلات من مادة الغرانيت الموجودة بوفرة في مدينة أسوان الواقعة على بعد نحو تسعمائة كلم جنوبي القاهرة.
 
واختفى فن النحت لنحو ألفي عام حتى أعاده رائد هذا الفن في العصر الحديث محمود مختار (1891-1934).
 
من ناحيته، أشاد رئيس قطاع الفنون التشكيلية بوزارة الثقافة المصرية محسن شعلان في المؤتمر بما قدمه رواد الفنون التشكيلية الذين تخرجوا في كلية الفنون الجميلة أو الذين درسوا القانون مثل محمود سعيد ومحمد ناجي.
 
وأشار إلى أن المعرض الذي يستمر حتى 20 نوفمبر/تشرين الثاني القادم سيضم أعمالا لكافة الأجيال ابتداء بالذين التحقوا بكلية الفنون الجميلة عام 1908 بمجرد إنشائها ومنهم مختار ومحمد حسن ويوسف كامل.
 
وسوف تعرض طوال فترة إقامة المعرض أفلام تسجيلية عن رواد الحركة التشكيلية من خريجي الكلية، كما تنظم ندوة عنوانها "الفنون الجميلة في مائة عام" بمشاركة تشكيليين وأكاديميين مصريين.
 
تاريخ الكلية
وأنشئت "مدرسة الفنون الجميلة" عام 1908 وبلغ عدد خريجيها بعد 15 عاما 179 طالبا أوفد منهم 22 طالبا في بعثات إلى إيطاليا وفرنسا.
 
وأطلق عليها عام 1950 "الكلية الملكية للفنون الجميلة"، وبعد قيام الثورة عام 1952 وانتهاء حكم أسرة محمد علي أصبح اسمها "كلية الفنون الجميلة" وانضمت إلى وزارة التعليم العالي عام 1961.

المصدر : رويترز