فلسطينيو الضفة يحيون ذكرى الأربعين لرحيل درويش
آخر تحديث: 2008/10/12 الساعة 22:50 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/10/12 الساعة 22:50 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/13 هـ

فلسطينيو الضفة يحيون ذكرى الأربعين لرحيل درويش

لقطة من فيلم "هوية الروح" الذي عرض بجامعة النجاح بنابلس في تأبين درويش
(الجزيرة نت)

عاطف دغلس-الضفة الغربية

أحيا الفلسطينيون ذكرى الأربعين لرحيل الشاعر محمود درويش بأمسيات شعرية وفعاليات متعددة في مختلف مدن الضفة الغربية وقف فيها الآلاف صمتا تكريما لشعره وثروته الأدبية.

فيلم "هوية الروح" للمخرج النرويجي توماس هوغ كان من أبرز ما عرض الخميس الماضي حيث قدمت قراءة شعرية دمجت بين قصيدة درويش "جندي يحلم بالزنابق البيضاء" وقصيدة الكاتب النرويجي المسرحي هنريك أبسن بعنوان "تيري فيجن"، حيث لقطات الصراع الأبدي بين الرغبة في الانتقام والتسامح وحلم الحرية والأمل.

وقال هوغ قبيل عرض الفيلم في مدينة نابلس إن العمل ليس تذكارا بل هو إنتاج مدروس كان يبحث فيه عن مثيل معاصر لقصيدة هنريك أبسن العظيمة عن الثأر والانتقام.

وأضاف أنه لم يجد بين كل تلك القصائد إلا قصيدة الشاعر الكبير محمود درويش "جندي يحلم بالزنابق البيضاء" كونها تتماشى مع قصيدة أبسن "تيري فيجن"، التي تروي قصة رجل فقد عائلته ودمرت حياته بسبب الحروب وبات أمام خيارين إما أن ينتقم أو يسامح ويحرر نفسه من مشاعر الكراهية.

ويتابع هوغ "كنت أرغب بوجود درويش بيننا اليوم، ولكن شاءت الأقدار أن يصادف يوم عرض الفيلم رحيله، وهو الذي ناضل وعمل من أجل تجاوز الصراع والحروب والانطلاق نحو مستقبل مشرق خال من المآسي والمعاناة".

احتفال رسمي
وفي حفل تأبين آخر برام الله أقامته منظمة التحرير الفلسطينية, وصف رئيس الوزراء سلام فياض الراحل محمود درويش بسنديانة فلسطين وهويتها الثقافية وأحد بناة مشروعها الوطني. حضر الحفل وزير الثقافة الإماراتي ووزيرة الثقافة المغربية وسفراء عدد من الدول المعتمدين لدى السلطة الوطنية.

وفي طولكرم استعرض المشاركون المسيرة الأدبية والوطنية للراحل منذ طفولته وحتى لحظة الوداع، حيث جرت الإشارة إلى عالمية شعر درويش الذي ترجم إلى 22 لغة.

وفي تصريح للجزيرة نت وصف الناقد الأدبي والمحاضر بقسم اللغة العربية بجامعة النجاح عادل الأسطة الشاعر الراحل بأنه وطني وقومي وعالمي قبل كل شيء، مشيرا إلى أن درويش استطاع بشعره أن ينقل القضية الفلسطينية إلى العالم ويبين إنسانيتها وعدالتها.

كما اعتبر أن درويش أضاف للشعر العربي ما لم يضف منذ المتنبي، فقد نقل الشعر العربي نقلات كبيرة وغير في شكل القصيدة ونقلها إلى مراحل لم تبلغها.
المصدر : الجزيرة

التعليقات