جوائز نوبل 2008
آخر تحديث: 2008/10/10 الساعة 15:20 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/10/10 الساعة 15:20 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/11 هـ

جوائز نوبل 2008

 

يشهد العالم حاليا الإعلان عن جوائز نوبل في فروع العلم المختلفة، وهي أعلى جائزة عالمية يمكن أن يحصل عليها عالم في مجاله.
 
الطب
وقد فاز بالجائزة في مجال الطب ثلاثة علماء هم: الألماني هارالد تسور هاوسن والفرنسيان فرنسواز باري سنوسي ولوك مونتانيه، لاكتشافهم بشكل منفصل فيروسين يسببان مرض الإيدز وسرطان الرحم.
 
وقالت لجنة نوبل في بيان إن "الاكتشاف كان أساسيا في الفهم الحالي لبيولوجيا هذين المرضين وطرق علاجهما".
 
الفيزياء
وفي علوم الفيزياء فاز عالمان يابانيان وثالث أميركي مولود في العاصمة اليابانية طوكيو، وهم على التوالي: ماكوتو كوباياشي وتوشيهايد ماسكاوا ويوتيشيرو نامبو.
 
وجاء في بيان للجنة نوبل للفيزياء بالأكاديمية السويدية أن العالمين اليابانيين فازا بالجائزة لاكتشافهما "أصل الكسر التلقائي للتناسق الذي يفترض وجود ثلاث مجموعات على الأقل من جزيئات أساسية مشحونة في الطبيعة".
 
أما الأميركي نامبو الذي يعمل في معهد أنريكو في شيكاغو فكوفئ عن "اكتشافه آلية لكسر تناسق جزيئات الذرة في المجال الفيزيائي".
 
الكيمياء
وفي مجال الكيمياء منحت الجائزة لثلاثة باحثين هم أميركيان وياباني لاكتشافهم بروتينا مضيئا أخضر اللون يسمى "جي أف بي" أصبح أداة رئيسية في العلوم الحيوية. والفائزون هم الياباني أوسامو شيمومورا والأميركيان مارتن تشالفي وروجر تسيين.
 
وترجع أهمية هذا الاكتشاف إلى كونه يساعد على التقدم في معرفة طبيعة أمراض معينة مثل ألزهايمر والسرطان، خاصة ما كان متعلقا بتوالد الخلايا المسببة لهذين المرضين في أنسجة المخ وانتشارها في جسم الإنسان.

الآداب
أما في الآداب فقد منحت الجائزة للروائي الفرنسي جان ماري غوستاف لو كليزيو، الذي تعتبر أعماله نقداً للغرب المادي مع التركيز بشكل خاص على الضعفاء والمهمشين.

وجاء في بيان الأكاديمية الملكية السويدية أنها كرمت من وصفته بـ"كاتب الانطلاقات الجديدة والمغامرات الشعرية والنشوة الحسية ومستكشف بشرية ما وراء الحضارة السائدة".

السلام
وبخصوص جائزة نوبل للسلام فقد فاز بها الرئيس الفنلندي السابق مارتي أهتيساري لدوره في جهود السلام في أماكن عدة من العالم لا سيما ناميبيا التي حصلت على استقلالها عن جنوب أفريقيا عام 1990 وآتشيه حيث وقع ثوار حركة آتشيه الحرة اتفاقا للسلام مع الحكومة الإندونيسية عام 2005.

وقد تم اختياره من بين 197 مرشحا، وأعلن رئيس لجنة نوبل النرويجية أولي دانبولت ميوس أن أهتيساري (71 عاما) كوفئ "لجهوده الكبرى في عدة قارات على مدى ثلاثة عقود بهدف حل النزاعات الدولية".
 
وأضاف أن "هذه الجهود ساهمت في وجود عالم أكثر سلما وفي إخاء بين الأمم من وحي مبادئ ألفرد نوبل".
 
لمزيد من التفاصيل:
المصدر : الجزيرة