ساقية الصاوي افتتحت في 2003 وينتسب لها أكثر من عشرة آلاف عضو (الجزيرة نت)
بدر محمد بدر-القاهرة
اختارت ساقية الصاوي -وهي مركز ثقافي واجتماعي غير حكومي يتخذ من العاصمة المصرية مقرا له- موضوع العقول محورا لأنشطتها وفعالياتها ومسابقاتها طوال عام 2008.

وقال مدير المركز محمد عبد المنعم الصاوي في مؤتمر صحفي أمس السبت إنه بعد نجاح تجربة اختيار 2006 عاما للغة العربية, و2007 عاما للحقوق المدنية والإنسانية, اخترنا "العقول" لتكون محور فعالياتنا وندواتنا في العام الجديد.

وفي ذلك اللقاء أشار الصاوي -وهو مهندس معماري- إلى أن استخدام البشر لعقولهم لا يزال محدوداً جداً, مستشهدا بدراسات علمية أثبتت أن متوسط استخدام العقل في التفكير والتصرف, على المستوى الدولي, لا يزيد عن 12% وبالتالي هناك 88% من إمكانات وقدرات العقل غير مستغلة وفي حاجة إلى تنمية واستفادة.

ساقية الصاوي تسلط الأضواء على مختلف جوانب العقل خلال 2008 (الجزيرة نت)
فعاليات وندوات
ويحفل برنامج ساقية الصاوي بالكثير من الفعاليات والندوات الأسبوعية التي تدور حول العقل وتهدف للتعرف على وظائف العقل, وعلاقة الذكاء بالسلوك البشري, وكيفية تنمية الذكاء الإنساني, ومهارات التفكير من خلال الاستخدام والممارسة, والقدرة على التعامل مع نعمة العقل.

وقد اختارت ساقية الصاوي شعارات عدة لبرنامجها خلال عام 2008 منها:  "عقلك أفضل مما تتصور"، "عادة التفكير تكتسب منذ الصغر"، "فكر كثيراً تعش سعيداً"، "فكر تجد حلاً".

وقال الصاوي للجزيرة نت إنه يأمل نجاح المشروع الثقافي والفكري لهذا العام, أسوة بالعامين الماضيين, ويتمنى أن يساهم المركز في تحسين طرق التفكير واستخدام العقل لدى أوسع شريحة في المجتمع المصري يمكن الوصول إليها.

"
محمد الصاوي: اخترنا  اسم الساقية للمركز لأنها لا تتوقف إلا لتدور, ولأنها تروي الأرض بالماء لتنتج الخير

"
دلالة وأهداف
واختار المركز اسم الساقية في إحالة إلى رواية "الساقية" التي ألفها عبد المنعم الصاوي وهو رجل سياسة وصحفي تولى نقابة الصحفيين دورتين متتاليتين, وأسس اتحاد الصحفيين الأفارقة وتولى وزارتي الثقافة والإعلام في عهد الرئيس الراحل أنور السادات.

ويقول محمد الصاوي إنه اختار اسم الساقية للمركز لأنها لا تتوقف إلا لتدور, ولأنها تروي الأرض بالماء لتنتج الخير, وختم قائلا "فلتكن الساقية الثقافية رواءً للعقول والأفهام".

وتضم ساقية الصاوي التي افتتحت مطلع عام 2003 قاعات للأنشطة ومكتبة عامة ومكتبة للأطفال ومكتبة إلكترونية وأخرى موسيقية, بالإضافة لمجموعة أقسام لتعليم مبادئ الفنون الموسيقية والتشكيلية.

وتقوم أنشطة ساقية الصاوي على التبرعات والاشتراكات السنوية لأعضائها الذين يتجاوز عددهم عشرة آلاف. ويتردد على المركز شهرياً أكثر من 20 ألف زائر, ولها موقع إلكتروني يتردد عليه نحو 150 ألفاً شهرياً.

المصدر : الجزيرة