محمد مغراوي: الخطوط المغربية ليس لها قواعد قياسية مضبوطة (الجزيرة نت)

الحسن السرات-الرباط

أطلقت في المغرب مسابقة وطنية لفن الخط المغربي بهدف مكافأة الخطاطين المغاربة والأجانب وتكريم كبارهم الذين خدموا هذا النوع من الخط وعملوا على نشره والتعريف به.

وستحمل تلك المسابقة اسم جائزة محمد السادس لفن الخط المغربي وستمنح سنويا خلال الاحتفال بعيد المولد النبوي الشريف موزعة على أربعة أصناف هي جائزة التفوق وجائزة التميز وثالثة تشجيعية ورابعة تكريمية.

وتبنت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية الإشراف على الجائزة وتنظيمها، فأصدرت مرسوما أحدثت بموجبه لجنة وطنية مكونة من أساتذة ذوي دراية وكفاءة في كتابة الخط المغربي، ولديهم إلمام بفنونه وتاريخه، ومعرفة دقيقة بأنواعه وتطبيقاته.

وأعدت اللجنة الوطنية التي يرأسها الخطاط الدكتور محمد مغراوي، وهو أستاذ التاريخ بجامعة محمد الخامس، دليلا مرجعيا لتنظيم المسابقة التي ينتهي الترشح لها في 11 فبراير/شباط المقبل.

المغرب شهد خلال السنوات الماضية عدة تظاهرات للخط (الجزيرة نت)
خطوط مغربية
وتشمل الخطوط المقترحة للمسابقة "الكوفي المغربي" بأنواعه، و"الثلث المغربي بنوعيه الجلي والعادي"، والمبسوط والمجوهر والمسند أو الزمامي.

وحسب مغراوي، مؤلف كتاب "الخط المغربي تاريخ وواقع وآفاق" بشراكة مع عمر أفا، فقد مر الخط المغربي بثلاث مراحل كبرى هي المرحلة القيروانية والمرحلة الأندلسية ثم المرحلة المغربية.

وأوضح مغراوي للجزيرة نت أن الخط المغربي يتميز بالجمال والانسجام والتناغم، بالإضافة إلى التجريد والليونة والحرية التشكيلية.

ويقصد مغراوي بالحرية التشكيلية أن الخطوط المغربية ليس لها قواعد قياسية مضبوطة على شاكلة الخطوط المشرقية التي ضبطت بمقاييس نقطية استجابة لنظرية الخط المنسوب التي وضع أسسها ابن مقلة.



جانب من معرض الخط العربي الذي نظمه المغرب تحت شعار "نبي الرحمة" (الجزيرة نت)
مقاييس بصرية
وللخطوط المغربية -في رأي مغراوي- مقاييس بصرية تحترم شكل الحرف ونسبته بين الحروف وانسجامه التركيبي وحيويته التشكيلية، وهذا ما جعل اكتشاف روح الخط المغربي أمرا في غاية الصعوبة.

وقد ثمن محمد أمزيل، الخطاط المغربي الحائز على عدة جوائز عالمية، في حديث مع الجزيرة نت إنشاء تلك الجائزة وعبر عن سروره بهذا الحدث.

وحسب أمزيل فإن هذه هي أول مرة ينتقل فيها المغرب من بلد يصدر فنانيه إلى الخارج إلى بلد يقدم بضاعته الفنية ويعرف بخطوطه الجميلة ويكرم المبدعين.

ويذكر أن المغرب نظم عدة تظاهرات في فن الخط منها مهرجان المغرب العربي الأول للخط العربي والزخرفة الإسلامية عام 1990، والمعرض الوطني الأول لفن الخط عام 1991، والمباراة الوطنية الأولى في الخط العربي عام 1993 ومعرض فن الخط العربي في 2007 تحت شعار "نبي الرحمة".

المصدر : الجزيرة