شعار الدورة السادسة والعشرين لمهرجان الفجر السينمائي (الجزيرة نت)
فاطمة الصمادي-طهران
يحضر صمود الشعب الفلسطيني في الدورة السادسة والعشرين لمهرجان الفجر السينمائي الإيراني حيث أعلنت إدارته عن باب خاص لتمجيد المقاومة في فلسطين.

المهرجان الذي يقام سنويا في ذكرى انتصار الثورة الإسلامية تنطلق فعالياته الخميس القادم بمشاركة 224 فيلما من 63 دولة، تتنوع بين الطويلة والقصيرة والوثائقية.

وقال رئيس المهرجان مجيد شاه حسيني إن شعار دورة هذا العام "السينما صناعة الأمل وتكريم المخاطب" يركز على السينما الوطنية والارتقاء بمستواها نوعا وكما، معربا عن أمله بجذب فئات وقطاعات جديدة للفن السينمائي.

وأشار شاه حسيني في مؤتمر صحفي عقد أمس إلى الحضور الكبير للضيوف والحكام القادمين من الخارج، مشيرا إلى أن تزامن مهرجان الفجر مع انعقاد مهرجان برلين كان من العوامل التي حكمت أوقات عرض الأفلام الأجنبية، حيث خصصت الأيام الخمسة الأولى من المهرجان للأفلام الأجنبية.

وتم اختيار 24 فيلما طويلا إيرانيا من بين 105 أفلام للتنافس على مسابقة الأفلام الإيرانية، و19 فيلما أجنبيا للتنافس على الجائزة الدولية. ويشارك 15 متخصصا من الخارج في لجان التحكيم إضافة إلى خمسة حكام إيرانيين.

من جهته قال مدير العلاقات العامة للمهرجان حبيب أيل بيكي إن دورة هذا العام فتحت بابا خاصا لمقاومة الشعب الفلسطيني، وخصصت جوائز "مصطفى العقاد" و"راه أنبيا" إلى جانب 38 جائزة طائر "السيمرغ" البلوري إضافة إلى تمثال ذهبي لأفضل فيلم إيراني.

ويقام على هامش المهرجان معرض للكتاب والدوريات المتخصصة بفن السينما في ست دور للعرض السينمائي.

وأشار بيكي إلى حضور 54 شركة سينمائية من 45 دولة، و249 ضيفا من دول مختلفة في "بازار الفيلم الإيراني" الذي يقام على هامش المهرجان.

وكان القائمون قد أعلنوا في وقت سابق عن عروض خاصة لأفلام المخرج السويدي الراحل إنغمار برغمان، إضافة إلى عرض فيلم مارادونا كأبرز فعاليات هذا العام.

المصدر : الجزيرة