المنظمون نفوا علمهم بمصادرة كتب بمعرض القاهرة الدولي للكتاب (الجزيرة نت-أرشيف) 

كشف ناشرون عرب مشاركون في الدورة الـ40 لمعرض القاهرة الدولي للكتاب أن الرقابة صادرت العديد من مؤلفات كتاب عرب وأجانب.
 
وأوضح الناشرون أن المصادرة شملت مؤلفات للكاتب التشيكي الأصل ميلان كونديرا والكاتب المغربي محمد شكري والثائر البوليفي تشي غيفارا إلى جانب مؤلفات لكتاب لبنانيين وسعوديين.
 
روايات ممنوعة
وأشار صاحب ومدير دار الجمل العراقية الألمانية خالد معالي في تصريح صحفي أن الرقابة المصرية صادرت خمس روايات للكاتب المغربي محمد شكري هي "السوق الداخلي" و"الخيمة" و"ورد ورماد" و"غواية الشحرور الأبيض" و"بول بولز وعطلة طنجة".
 
ومن جهتهما ذكر مديرا النشر في دار الآداب البيروتية نبيل نوفل ورنا إدريس أن الرقابة صادرت أربع روايات لميلان كونديرا هي "خفة الكائن التي لا تحتمل" و"غراميات مرحة" و"الضحك والنسيان" و"الحياة هي في مكان آخر".
 
وأضافت رنا إدريس أن الرقابة صادرت أيضا رواية "الحب في السعودية" لإبراهيم بادي الذي وقع الطبعة الأولى من الرواية في جناح الدار في المعرض العام الماضي.
 
وأشارت إلى أن ثلاث روايات لكتاب لبنانيين آخرين هي "كأنها نائمة" لإلياس خوري و"مريم الحكايا" لعلوية صبح و"مسك الغزال" لحنان الشيخ لقيت نفس الوضع وذلك للعام الرابع على التوالي.
 
عشرة كتب
ومن جهته أكد مسؤول جناح دار الفارابي اللبنانية "مصادرة أكثر من عشرة كتب من إصدارات الدار رغم السماح بعرضها في الدورة السابقة العام الماضي".
 
"
مسؤولون في الهيئة العامة المصرية للكتاب -الجهة المنظمة للمعرض- أكدوا أنهم لا يعرفون شيئا عن هذه المصادرات، ودعوا الناشرين للتقدم بمذكرة إلى الهيئة ليتم التحقيق في الأمر
"
ومن العناوين التي تمت مصادرتها من دار الفارابي "أحلامي لا تعرف الحدود"  للثائر الشهير أرنستو تشي غيفارا الذي صدر قبل أكثر من ربع قرن و"قبلة يهوذا" للفرنسي أوبير برولونجو و"حوار مع الملحدين في التراث" للبناني عصام محفوظ و"خبايا الذاكرة" لإبراهيم عمار.
 
ولم يؤكد مدير جناح دار المدى السورية العراقية في المعرض أو ينفي خبر منع رواية "دلتا فينوس" للفرنسية أناييس نان التي ترجمها إلى العربية الكاتب العراقي علي عبد الأمير رغم عدم توفرها في الجناح.
 
من جهة ثانية نفى ناشرون عرب آخرون بينهم صاحب ومدير دار كنعان السورية سعيد  البرغوثي وصاحب دار الأزمنة الأردنية الروائي إلياس فركوح ومسؤول دار الريس للنشر محمد جعيدي، مصادرة أية كتب من منشوراتهم.
 
دعوة للتحقيق
وأكد مسؤولون في الهيئة العامة المصرية للكتاب -الجهة المنظمة للمعرض- بينهم نائب رئيس الهيئة وحيد عبد المجيد، أنهم "لا يعرفون شيئا عن هذه المصادرات"، ودعوا هؤلاء الناشرين إلى أن "يتقدموا بمذكرة إلى الهيئة ليتم التحقيق في الأمر".
 
وكان معرض القاهرة الدولي للكتاب قد افتتح الأربعاء الماضي حيث ستمتد فعالياته حتى 4 فبراير/ شباط المقبل.

المصدر : رويترز