تعيش نسرين بمكان سري في الهند
بسبب تهديد بقتلها (الفرنسية-أرشيف)
يقوم الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في باريس بتسليم الروائية البنغالية تسليمة نسرين جائزة سيمون دي بوفوار والتي تعد جائزة أدبية رفيعة المستوى تمنحها فرنسا إسهاما في تقدير الإنجازات النسوية في العالم.

وأكدت السفارة الفرنسية في الهند أن الرئيس الفرنسي سيسلم الجائزة وذلك عقب ما ذكرته الصحف الهندية الخميس قبل وصول ساركوزي إلى نيودلهي بأن السلطات الهندية رفضت أن تمنح فرنسا جائزة إلى الروائية البنغالية التي يهدد إسلاميون بقتلها.

وقالت السفارة في بيان إن فرنسا "تشكر السلطات الهندية على كل الإجراءات التي ستتخذها لتسهيل سفر نسرين إلى فرنسا".

وتخشى الهند حدوث مظاهرات لناشطين إسلاميين مثل تلك التي اضطرت تسليمة نسرين للفرار نهاية العام الماضي من كلكتا شرقي البلاد حيث كانت تقيم. وهي تقيم حاليا في مكان سري تحت حماية الشرطة الهندية.

وقالت نسرين في اتصال هاتفي إن "سفارة فرنسا اتصلت بي منذ يومين أو ثلاثة أيام لإبلاغي بكل ذلك (...) لكنني لا أعرف ما إذا كان الحفل سينظم".

وأكدت رئيسة الجمعية الفرنسية "لا مومسات ولا خاضعات" سهام حبشي في ختام لقاء مع ساركوزي في باريس الخميس أن الرئيس الفرنسي "عبر عن رغبته في قدوم تسليمة نسرين  قريبا" إلى العاصمة الفرنسية.

وأضافت أن "استقبال تسليمة نسرين هنا رسالة موجهة إلى كل النساء اللواتي يناضلن في العالم من أجل الحرية والديمقراطية في قلب أحيائنا وفي باكستان وأفغانستان والهند أيضا".

وكان قد أعلن عن منح جائزة سيمون دي بوفوار لنسرين في منتدى عقد مؤخرا في ذكرى مرور مائة عام على ولادة الأديبة الفرنسية.

المصدر : الفرنسية