يناقش المؤتمر دور الشعر قديمه وحديثه في كتابة التاريخ العربي (الجزيرة نت)

افتتح في الجامعة الأميركية ببيروت مؤتمر دولي يتناول فيه باحثون أكاديميون من جامعات عربية وأوروبية وأميركية موضوع الشعر والتاريخ. ويتضمن المؤتمر 18 محاضرة يلقيها أساتذة متخصصون من جامعات عربية وأوروبية وأميركية بينهم أساتذة من الجامعة الأميركية في بيروت.

وينعقد المؤتمر تحت عنوان "الشعر والتاريخ: أهمية الشعر في كتابة التاريخ العربي"، بتنظيم من "كرسي الشيخ زايد للدراسات العربية ودراسات الشرق الأوسط" و"كرسي مارغريت جويت للدراسات العربية" في الجامعة الأميركية في بيروت.

وقال بيان صدر عن المنظمين إن المؤتمر الذي يستمر حتى 26 من يناير/كانون الثاني يهدف "إلى إلقاء الضوء على أهمية الشعر العربي قديمه وحديثه باعتباره مصدرا من مصادر التاريخ بأشكاله المتعددة، أي السياسي والاجتماعي والفكري...".

وتتناول الأبحاث موضوعات شتى منها "الشعر والفتوح" و"الشعر والتراث النحوي" و"الشعر وتاريخ العمارة" و"الشعر والإيديولوجيا"، كما تتناول موضوعات حديثة كشعر بدر شاكر السياب ومحمود درويش وغيرهما، وعلاقة تلك الأشعار بالذاكرة التاريخية.

وقال الدكتور رمزي بعلبكي رئيس دائرة اللغة العربية ولغات الشرق الأدنى بالجامعة "لئن انطلقت تلك الفكرة أول ما انطلقت من رغبتي في أن يتشارك كرسيا الشيخ زايد ومارغريت جويت في عقد مؤتمر علمي فقد جاء موضوع المؤتمر ثمرة تواطؤ -بالمعنى الإيجابي طبعا- بين الدكتور طريف الخالدي والدكتور صالح سعيد آغا".
 
ويشكل الأساتذة الثلاثة اللجنة التحضيرية للمؤتمر الذي قال بعلبكي إنه لقي دعما من الجامعة نفسها.

المصدر : رويترز