استمرار إضراب الكتاب قد يلقي بظلاله على حفل الأوسكار (رويترز)

تعلن هوليود اليوم عن قائمة الترشيحات الرسمية لجوائز أكاديمية العلوم والفنون السينمائية (أوسكار) التي تمنح لأهم الأعمال الفنية التي عرضت عام 2007.
 
وستعلن اللائحة في مؤتمر صحفي يقام في مقر أكاديمية العلوم والفنون السينمائية في منطقة بيفرلي هيلز، قرب مدينة لوس أنجلوس بحضور مئات الصحفيين والإعلاميين.
 
وأنهى أعضاء لجنة التصويت في الأكاديمية البالغ عددهم خمسة آلاف وثمانمائة شخص، وكلهم من الخبراء في مختلف مجالات السينما, عملية التصويت بين 26 ديسمبر/كانون الأول و12 يناير/كانون الثاني ببطاقات سرية لتسمية مرشحيهم في 24 فئة.
 
في غالبية هذه الفئات سيتم اختصار اللائحة لتشمل خمسة أسماء عن كل فئة. والدورة الثانية لاختيار الفائزين تجرى بين 30 يناير/كانون الثاني و19  فبراير/شباط المقبل.
 
وستعلن نتائج التصويت في 24 فبراير/شباط القادم في حفل يستغرق أكثر من ثلاث ساعات في مسرح كوداك في هوليود، الحي التاريخي للسينما الأميركية شمالي غربي لوس أنجلوس، ويشاهده مئات ملايين الأشخاص في القارات الخمس.
 
ويخشى أن يهدد إضراب كتاب السيناريو المستمر منذ الخامس من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي هذه الأمسية. حيث إن حفل غولدن غلوب الذي كان من المقرر إقامته في الـ13 من هذا الشهر ألغي بسبب الإضراب، وأعلنت جوائزه في مؤتمر صحفي.
 
هوليود أكملت استعدادها لحفل الأوسكار الثمانين (رويترز)
التوتة الذهبية
من جانب آخر تصدر الممثل إيدي ميرفي والممثلة ليندسي لوهان الترشيحات لنيل جائزة التوتة الذهبية المرادف الساخر لجوائز الأوسكار, وتمنح هذه الجائزة لأسوأ الأعمال السينمائية الأميركية عام 2007.
 
وكثر الحديث عن الممثلة الشابة ليندسي لوهان بسبب مشاكلها مع الكحول والقضاء. ورشح فيلمها الأخير "أعرف من قتلني" لتسع جوائز، بينها اثنتان لأسوأ ممثلة لأنها تؤدي في الفيلم دور توأمتين. ونال هذا الفيلم ترشيحات أخرى عن فئات أسوأ فيلم وأسوأ سيناريو وأسوأ مخرج وأسوأ زوجين على الشاشة.
 
وحصل إيدي ميرفي على خمسة ترشيحات في رقم قياسي لسنة واحدة، حسبما أفادت مؤسسة التوتة الذهبية التي تمنح الجوائز منذ عام 1980.
 
ونال ميرفي هذه الجوائز عن فيلم نوربت (Norbit) الذي يجسد فيه ثلاث شخصيات, ونال ثلاثة ترشيحات للممثل بينها اثنان لجائزة الدور الثانوي، وكذلك اثنان لأسوأ زوجين على الشاشة. ورشح نوربت لثماني جوائز سيئة أخرى.
 
كما رشح لجائزة أسوأ فيلم الفيلم الكوميدي "أنا أعلنكما الآن تشاك ولاري" بطولة آدم ساندلر. ويروي الفيلم قصة رجلي إطفاء يقدمان نفسيهما على أنهما متزوجان زواج شواذ لأسباب إدارية.
 
ونادرا ما يتسلم الفائزون جائزة التوتة الذهبية وهي عبارة عن تمثال أصفر ذهبي على شكل توتة بحجم كرة الغولف موضوعة على شريط سينمائي، ولا تتجاوز قيمتها 4.97 دولارا. وتمنح هذه الجوائز عادة ليلة إعلان جوائز الأوسكار.

المصدر : وكالات