بدأ في العاصمة التونسية الثلاثاء ملتقى مغاربي يتعلق بمحو الأمية تحت عنوان "التربية للجميع في دول المغرب، الإصلاحات والتحديات والآفاق".

وتنظم الملتقى المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (أليكسو) ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونيسكو) ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف).

ويستعرض الملتقى الذي يستمر ثلاثة أيام تجارب عدد من الدول في مجال "التعليم وجودته".

وسيقوم الملتقى الذي يشارك فيه عدد من الخبراء والمختصون في محو الأمية بإعداد تقرير مغاربي في هذا الشأن.

وأوضح صبحي طويل مسؤول المكتب الإقليمي لليونيسكو في المغرب أن التقرير "سيتضمن الخطوط العريضة والأولويات بالنسبة لدول المغرب العربي".

وأضاف أن لجنة مختصة ستتوجه لاحقا إلى طرابلس (ليبيا) لاستكمال التقرير.

وتغيبت ليبيا إحدى الدول الخمس الأعضاء في اتحاد المغرب العربي (يضم أيضا تونس، والجزائر، والمغرب، وموريتانيا) عن الملتقى، الذي يأتي قبل المنتدى العربي للتربية للجميع الذي سيعقد في الدوحة في 19-21 فبراير/شباط المقبل.

وكانت اليونيسكو أطلقت برنامج "التربية للجميع" أثناء مؤتمرها الدولي الذي عقد في العاصمة السنغالية في عام 2000.

ويهدف البرنامج إلى "ضمان التعليم المجاني والإجباري لكل الأطفال" وتحقيق "جودة التعليم" و"النزول بنسبة الأمية إلى النصف" بحلول عام 2015.

وسبق أن حذرت الأليكسو من خطورة ظاهرة الأمية التي لا تزال مرتفعة في العالم العربي، حيث يبلغ عدد الأميين قرابة مائة مليون نسمة، وأضافت أن معدل الأمية في المنطقة العربية بلغ 29.7%.

المصدر : الفرنسية