الملكة نور ناشطة في مجال حوار الحضارات (الفرنسية-أرشيف)
قالت هيئة ترعاها الأمم المتحدة وتدعم التعريف بالحضارات الثلاثاء إنها ستنشئ صندوقا برأس مال قدره 100 مليون دولار لإنتاج أفلام تعزز الوئام بين الغرب والعالم الإسلامي، وسط شكوك -لدى أعضاء بالهيئة- حول قدرة الثقافة على تحقيق ذلك.
 
وكانت إسبانيا وتركيا أسستا الهيئة التي أطلق عليها "تحالف الحضارات" بعد عام من تفجيرات قطارات مدريد بهدف الارتقاء بالحوار بين الحضارات والأديان، لكن التحالف تعرض لانتقادات وصفته بأنه لا يفعل شيئا عدا الكلام.
 
وقال التحالف في أول اجتماع يعقده منذ إنشائه عام 2005 إنه سينتقل من الكلام إلى الفعل من خلال إنشاء صندوق لتمويل إنتاج وتوزيع أفلام تسعى للنهوض بالتفاهم والاحترام بين الحضارات.
 
وفي هذا السياق قالت الملكة نور أرملة العاهل الأردني الراحل الملك حسين إن الصندوق جمع بالفعل 10 ملايين دولار وإنه سيحظى بدعم هيئات وأفراد.
 
ومن بين هؤلاء الداعمين رجل الأعمال البريطاني ريتشارد برانسون وموقع "يوتيوب" لتبادل ملفات الفيديو على شبكة المعلومات الدولية "إنترنت" والشركة التي أنتجت فيلم آل غور التسجيلي "حقيقة مزعجة".
 
وقالت الملكة نور "يقال إن ما ندركه هو الواقع وإننا نصدق ما نراه لذا فلنكتشف طريقة لنري الناس شيئا يغير مفاهيمهم ومن ثم أفعالهم".
 
شكوك
سولانا: لا يمكننا حل الصراعات من خلال النقاش والحوار الثقافيين (رويترز-أرشيف)
لكن بعض المندوبين في التحالف -الذي يضم أكثر من 80 عضوا ويعمل تحت رعاية الأمم المتحدة- عبروا عن شكوك بشأن مدى التأثير الذي قد تحدثه الجماعة من خلال التركيز على الثقافة وحدها.
 
وفي هذا الخصوص قال مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا إن "الصراعات تاريخيا كانت دائما بسبب المياه والأرض والموارد الطبيعية والفقر، لا يمكننا حل الصراعات من خلال النقاش والحوار الثقافيين".
 
ورأى آخرون أن تغيير السياسة الخارجية الأميركية وإتاحة مجال أوسع لنجاح مساعي تركيا للانضمام للاتحاد الأوروبي من شأنهما أن يكونا أكثر فعالية في النهوض بالوئام بين الإسلام والغرب من أي أفلام تتسم بحسن النية.
 
وقال وزير الخارجية الإسباني ميغيل أنخيل موراتينوس "للأمم المتحدة ركيزة تتعلق بالسلام والأمن وأخرى خاصة بالتنمية الاقتصادية وثالثة معنية بحقوق الإنسان، لكنها تحتاج أيضا ومنذ فترة طويلة لركيزة ثقافية تقوم على الحوار والتسامح ويمكننا توفير تلك الركيزة".

المصدر : رويترز