أسس الصحفيون التونسيون أول نقابة لهم الأحد، مؤملين أن تسهم تلك الخطوة في الرقي بأوضاع المهنة والعاملين فيها بمختلف أنحاء البلاد حيث تخضع الصحافة لرقابة حكومية صارمة.

ويحل المولود الجديد الذي يحمل اسم "النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين" محل جمعية الصحفيين التونسيين التي أنشئت قبل نحو أربعين عاما، اعتبر معظم قيادتها بأنهم وثيقي الصلة بالأجهزة الحكومية وموالين لها.

وأعرب رئيس الفدرالية الدولية للصحافة جم بيوميللا عن أمله في أن يصبح الاتحاد بداية لمرحلة جديدة للصحافة التونسية.

وتقدم نحو أربعين صحفيا للترشيح لشغل مواقع قيادية بالنقابة الجديدة نصفهم مقيد مستقل والنصف الآخر مرتبط بالحكومة.

ووصف المستقل عبد الحق طرشوني المرشح لشغل أحد مناصب اللجنة التنفيذية الصحافة التونسية بأنها متردية.

وقال صحفي آخر مستقل هو ناجي بغوري "إن وضعية الصحافة التونسية يرثى لها فهي لا تلبي طموحاتنا أو طموحات المواطنين".

يُذكر أن منظمات حقوقية غربية وجهت انتقادات كثيرة للسلطات التونسية بسبب ما تعتبره تقييدا لحرية الصحافة في البلاد.

المصدر : أسوشيتد برس