إضراب الكتاب لم يؤثر على توزيع جوائز النقاد لكنه أثر على جوائز الجمهور (رويترز) 

وزعت في هوليود جوائز اختيار النقاد واختيار الجمهور والتي تقدم للأعمال الفنية المميزة لعام 2007. وتسبق هاتين الجائزتين حفل توزيع جوائز غولدن غلوب التي تقدمها جمعية الصحافة الأجنبية في هوليود HFPA.
 
وتعتبر جوائز غولدن غلوب التي ستمنح في الـ13 من هذا الشهر, جواز المرور للأعمال المميزة من أجل حصولها على جائزة الأوسكار بحفل أكاديمية العلوم والفنون السينمائية المقرر إقامته بلوس أنجلوس يوم 24 فبراير/ شباط المقبل.
 
وفاز فيلم "لا بلد للرجال الكبار في السن" No Country for Old Men  بجائزة أفضل فيلم لعام 2007 بالمهرجان السنوي الـ13 لمنح جائزة اختيار النقاد الذي أقيم بمدينة سانتا مونيكا بولاية كاليفورنيا.
 
وحصل الممثل خافييه بارديم الذي يلعب دوراً ثانوياً بالفيلم على جائزة أفضل ممثل مساعد. وتقاسم الشقيقان إيثان وجويل كوين اللذان أخرجا الفيلم جائزة أفضل مخرج.
 
وفاز "جونو" بجائزة أفضل فيلم كوميدي وجائزة أفضل كاتب للمؤلف ديابلو كودي، في حين فاز فيلم "مصفف الشعر" Hairspray بجائزة أفضل مجموعة وجائزة أفضل ممثلة شابة لنيكي بلونسكي.
 
ونال دانيال داي لويس جائزة أفضل ممثل عن دوره في فيلم "ستكون هناك دماء" There will be Blood. ومنحت جولي كريستي جائزة أفضل ممثلة عن فيلم "بعيداً عن هنا" Away from Here. وحصلت أيمي رايان على جائزة أفضل ممثلة مساعدة عن دورها في فيلم "ذهب يا حبيبي، ذهب".
 
وفاز فيلم المخرج مايكل مور "سيكو" Sicko بجائزة أفضل فيلم وثائقي. وفاز "راتاتوي" Ratatouille بجائزة أفضل فيلم رسوم متحركة وفيلم "مفتون" بجائزة أفضل فيلم عائلي.
 
ولم تحاصر رابطة الكتاب الأميركيين المهرجان الذي يرأسه الممثل الكوميدي دي آل هاغلي. لكن الرابطة هددت بنشر كتابها المضربين والمؤيدين لهم حول مقر إقامة حفل غولدن غلوب في بيفرلي هيلز.
 
اختيار الجمهور
كوين لطيفة قدمت حفل اختيار الجمهور بلا جمهور (الأوروبية)
وفي لوس أنجلوس وزعت جوائز اختيار الجمهور, وحصل نجم هوليوود جوني ديب والممثلة ريس ويذرسبون الفائزة بجائزة الأوسكار على جائزة الجمهور الأميركي لأفضل نجمي سينما لعام 2007.
 
وتوزع جوائز اختيار الجمهور للنجوم والأعمال السينمائية والتلفزيونية والموسيقية استنادا إلى استطلاعات الرأي عبر الإنترنت. ومثلما أثر على غولدن غلوب, ألقى إضراب الكتاب بظلاله على حفل منح جوائز اختيار الجمهور.
 
وغير الإضراب مجرى الحفل من عرض حي يضم نجوم هوليود إلى برنامج مسجل يوزع الجوائز على الفائزين أينما كانوا. وقد تسلمت ويذرسبون جائزتها بموقع تصوير فيلمها الجديد. واستلم روبن ويليامز جائزة النجم خفيف الظل في كابل حيث يزور القوات الأميركية هناك.
 
وفاز جوني ديب بجائزة أفضل ممثل للعام الثالث على التوالي عن الجزء الثالث من فيلم "قراصنة الكاريبي.. في نهاية العالم" Pirates of the Caribbean: At World’s End, فيما حصلت كييرا نايتلي على جائزة أفضل نجمة للحركة والإثارة.
 
وفاز نفس الفيلم بجائزة أفضل فيلم أثناء الحفل، كما حصل على جائزة
أفضل جزء ثالث ضمن سلسلة أفلام. وفازت الممثلة درو باريمور بلقب "المرأة الرائدة" في حين فاز الممثل جواكين فونيكس بلقب "الرجل الرائد".
 
وحصل مات دامون على جائزة أفضل ممثل للحركة والإثارة، فيما حصلت إيلين ديغنر على جائزة الممثلة ذات أخف ظل. وقدمت الفنانة السمراء كوين لطيفة احتفالية الإعلان عن الأسماء الفائزة من داخل إستوديو خال من الجمهور والنجوم بسبب إضراب كتاب هوليود المستمر منذ أكثر من شهرين.
 
وتم عرض كلمات شكر مسجلة مسبقا للنجوم الفائزين, إضافة إلى عدد كبير من لقطات سابقة خاصة لتكريم مجموعة من النجوم مثل جوليا روبرتس وتوم هانكس وميريل ستريب.
 
كما تكرم جوائز الجمهور نجوم التليفزيون والموسيقى. ومن بين هؤلاء مغني البوب جاستين تيمبرليك والمغنية الشقراء غوين ستيفاني اللذان فازا بجائزة أفضل مغنيين، وحصل باتريك ديمبسي وكاثرين هيغل على جائزة أفضل نجم تلفزيون. وحصل فريق راسكال فلاتس على جائزة أفضل فريق موسيقي.
 
أما بالنسبة للأعمال التلفزيونية فقد فاز مسلسل "البيت" House بجائزة أفضل عمل درامي، فيما حصل "رجلان ونصف" Two and a Half Men على جائزة أفضل عمل كوميدي.

المصدر : وكالات