أعمال بابلو بيكاسو عرضة دائما للسرقة نظرا لشهرة الفنان الإسباني (رويترز-أرشيف) 
استعادت الشرطة البرازيلية لوحتين تبلغ قيمتهما 56 مليون دولار كانتا قد سرقتا من متحف سان باولو للفنون في ديسمبر/كانون الأول الماضي، وألقت القبض على شخصين متهمين بصلتهما بالعملية.
 
وعثر في سان باولو على العملين الفنيين وهما لوحة لبابلو بيكاسو ثمنها 50 مليون دولار وأخرى للفنان البرازيلي كانديدو بورتيناري بقيمة ستة ملايين دولار.
 
غير أن الشرطة لم تذكر أية تفاصيل عن المكان الذي عثرت فيه على هاتين اللوحتين أو الشخصين المعتقلين, نظرا لأن هناك مشتبها فيهم آخرين لا يزالون مطلقي السراح والكشف عن أية تفاصيل أخرى قد يضر بالتحقيق الجاري حاليا.
 
واقتحم لصوص أكبر وأهم متحف في أميركا اللاتينية في العشرين من الشهر الماضي, وتمكنوا من سرقة لوحة سوزان بلوش التي رسمها بيكاسو عام 1904 ولوحة عامل البن التي رسمها بورتيناري عام 1939 وهما من أهم القطع الفنية الموجودة بالمتحف.
 
ورصدت الكاميرات الأمنية اللصوص الثلاثة الذين لم تستغرق العملية منهم سوى ثلاث دقائق فقط داخل متحف سان باولو للفنون، وذلك بعد الساعة الخامسة صباحا بالتوقيت المحلي بوقت قصير.

المصدر : الألمانية