صورة من الأرشيف لبافاروتي (الفرنسية)
أعلن في روما رسميا وفاة نجم الأوبرا الإيطالي لوتشيانو بافاروتي فجر اليوم، ويعاني النجم الذي يعتبره الكثيرون أعظم مغن في جيله، من سرطان البنكرياس وقد توفي عن عمر ناهز الـ71 عاما.
 
وقال تيري روبنسون مدير أعماله في بيان له إن "لوتشيانو بافاروتي توفي الساعة الخامسة صباحا بالتوقيت المحلي (الثالثة بتوقيت غرينتش) في منزله بمودينا شمالي إيطاليا.
 
وقال إن المايسترو بافاروتي خاض معركة طويلة وقاسية ضد مرض سرطان البنكرياس الذي تغلب عليه في نهاية المطاف.
 
ونقل بافاروتي إلى المستشفى في الثامن من أغسطس/آب في مودينا بسبب إصابته "بحمى" وغادرها في 25 من الشهر نفسه ليواصل نقاهة في منزله.
وساعد بافاروتي ذو اللحية السوداء المعروف باسم "لوتشيانو الكبير" في إيصال فن الأوبرا إلى عامة الناس بالغناء لجماهير غفيرة في ملاعب واسعة في مختلف أرجاء العالم.
 
وانطلق بافاروتي إلى عالم الشهرة بظهوره كبديل لمغن آخر في كوفنت غاردن في لندن عام 1963، وعلى الفور بدأ النقاد يتحدثون عن صوته الرخيم.
 
وفي يوليو/تموز عام 2006 أجريت جراحة لبافاروتي في نيويورك لاستئصال ورم سرطاني في البنكرياس واعتزل بعدها في منزله في مودينا.

المصدر : وكالات