لوتشيانو بافاروتي (الفرنسية-أرشيف)
أحد أشهر مغني الأوبرا العالميين وقد تصدر الغناء الكلاسيكي حتى عرف بلقب "بافاروتي الكبير" ودخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية أكثر من مرة.
 
المولد والأسرة
ولد لوتشيانو بافاروتي في 12 أكتوبر/تشرين الأول 1935 بمودينا في إيطاليا.
 
وكانت أسرته بسيطة حيث كان أبوه وأمه خبازين. وله أربع بنات.
 
الغناء والشهرة
يعتبر بافاروتي أحد أشهر مغني الأوبرا الكلاسيكيين المعاصرين. وقد بدأ مشواره الفني في الأوبرا منذ أبريل/نيسان 1961.
 
وقد ظهرت نجاحاته الفنية في ستينيات وسبعينيات القرن الماضي بأميركا في غريت ميامي أوبرا. ثم في بلده إيطاليا في سكالا دو ميلانو، وفي أستراليا.
 
أسس بداية ثمانينيات القرن الماضي "مسابقة بافاروتي الدولية للغناء" لفائدة المغنين الشباب. وفي نهاية كل مسابقة كان بافاروتي يغني مع الشباب الناجحين.
 
ولم تزل شهرته تتسع عبر العالم، ففي سنة 1982 غنى على سور الصين أمام عشرة آلاف شخص، كما طار صيته سنة 1990 عندما استضافت إيطاليا كأس العالم فاقترن أداؤه الفني في أوبرا توراندو دو بكشيني بأكثر الألعاب الرياضية شعبية.
ومنذ تسعينيات القرن الماضي غنى بافاروتي أمام الآلاف في الهواء الطلق في هايد بارك بلندن. وغنى أمام نصف مليون شخص في السانترال بارك بمدينة نيويورك.
 
وفي سنة 2002 انفصل بافاروتي عن مدير أعماله هيربرت برسلين بعد 36 سنة من العمل المشترك. فألف برسلين سنة 2004 كتابه "الملك وأنا" فانتقد فيه بشدة الفنان بافاروتي أداء وسلوكا. ووصفه بأنه لا يجيد قراءة الكتابة الموسيقية.
 
وقد دخل بافاروتي موسوعة غينيس للأرقام القياسية أكثر من مرة حيث سجل مرة أكثر مبيعات ألبومات الغناء.
 
الوفاة
توفي بافاروتي في 6 سبتمبر/أيلول 2007 نتيجة إصابته بسرطان البنكرياس.

المصدر : الجزيرة