باليه اوبرا القاهرة أول فرقة عربية تشارك في مهرجان سالونيك للأوبرا (الجزيرة نت)

شادي الأيوبي-أثينا

شاركت فرقة باليه أوبرا القاهرة في العرض التاريخي (أوبرا عايدة)، الذي نظم في إطار فعاليات مهرجان سالونيك العالمي للفنون، في مدينة سالونيك منذ مطلع الشهر الجاري.

ورغم أجواء الحزن التي تعم اليونان بسبب الحرائق فقد وجدت الفرقة ترحيبا حارا في عاصمة الشمال اليوناني.

وقال محمد منير المسؤول الإعلامي للفرقة إن الفرقة أنشئت عام 1992 وتضم حوالي 100 عازف لجميع الآلات الموسيقية الغربية، وهي متخصصة بإحياء المناسبات الاحتفالية الضخمة.

وأضاف منير في اتصال مع الجزيرة نت إن الفرقة قررت في مبادرة إنسانية منها التبرع بجزء من مخصصاتها لصالح المتضررين جراء الحرائق في اليونان.

وقال منسق الاحتفال مراد حشمت في اتصال مع الجزيرة نت إن من المقرر أن يشارك في العروض 70 مغنيا ومغنية من كورال سالونيكى ومجموعة من أشهر مغني الأوبرا في العالم منهم الإيطالية نورما فانتينى (عايدة)، ونيكولا مارتينيتشى (راداميس)، وأنّا فينتورى (امنيرس)، ويانسي يانيسيس (أموناصرو).

أما مدير الأوبرا نادر عباسي فقد أكد للجزيرة نت أن الأوبرا التي كتبت وعزفت لفترة طويلة من قبل أناس غير عرب، صارت الآن تعزف بأيدي مصريين يحسون من خلالها تاريخهم وحضارتهم.

وأكد أن للأوبرا معاني يمكن استلهامها اليوم في استحضار معان جديدة للسلام في العالم، مستشهدا بأن الاوبرا تنتهي بكلمة "سلام"، كما أن محورها يدور على الصراع بين الحرب والحب، وفي النهاية تنتصر كلمة الحب.

وعن التحديات التي تواجه العرض، قال عباسي إن التحدي الفني يكمن في أن المعرض المقام على الطراز اليوناني القديم لا تستعمل فيه أجهزة تضخيم الصوت، ما يشكل تحديا للمغنين، كما أن المسرح مفتوح، وهذا يثير القلق من تقلب الطقس.

وحسب عباسي تطلب فرقة سالونيك للأوبرا للمرة الأولى من فرقة عربية أن تلعب دورا عالميا في مستوى أوبرا عايدة، ما يجعل مساهماتها مستقبلا أوفر حظا في دور الأوبرا العالمية.

المصدر : الجزيرة