المخرج واين وانغ يتسلم الصدفة الذهبية بمهرجان سان سيبستيان (الفرنسية)

منحت لجنة تحكيم مهرجان سان سيبستيان بإسبانيا الصدفة الذهبية لفيلم "ألف سنة من الصلوات" الذي أخرجه واين وانغ من هونغ كونغ، وهو ما اعتبر تكريما للسينما البسيطة والشجية.

ويرى النقاد أن الفيلم الذي جاء هزليا في معظم الأوقات ويروي قصة لقاء رجل صيني فقد زوجته مع ابنته المقيمة في الولايات المتحدة، من أفضل الأفلام التي عرضت في المهرجان.

وأثناء حفل تسليم الجوائز أمس السبت شكر المخرج بحرارة لجنة التحكيم وجمهور سان سيبستيان وقال عن فيلمه إنه "فيلم صغير"، وهذه المكافأة "تدل على أن كل الأفلام ليست في حاجة إلى براد بيت أو إنجلينا جولي".

كما حصل فيلم "ألف سنة من الصلوات" على الصدفة الفضية لأفضل ممثل، منحت للممثل الصيني هنري أو (79 عاما).

وحرصت لجنة التحكيم على تشجيع المخرجة الإيرانية هانا مخملباف (18 سنة) شقيقة المخرجة سميرة مخملباف وابنة أستاذ السينما والمخرج محسن مخملباف بمنحها جائزة المهرجان الخاصة عن فيلمها "بودا أنهار خزيا" أحد أحسن مفاجآت الأفلام الرسمية.

وحازت الممثلة الإسبانية بلانكا بورتيو عن فيلم "سبعة طاولات بيار فرنسية" للمخرجة غراثيا كيريخيتا على الصدفة الفضية لأفضل ممثلة.

كما حاز المخرج البريطاني نيك برومفيلد الصدفة الفضية لأفضل مخرج لفيلمه الوثائقي حول الحرب في العراق "معركة حديثة".

وكان المهرجان قد كرم قبل أيام النجم الأميركي ريتشارد غير عن مجمل أعماله الفنية وأهداه جائزة "دونوتسي" التي سبق أن حصل عليها النجمان الأميركيان روبرت دونيرو ومات ديلون.

وعلاوة على الأفلام الـ16 التي شاركت في المسابقة الرسمية اتسم مهرجان السنة أيضا بحضور عدد من النجوم الأميركيين بينهم الممثل فيغو مرتنسن ونجم الروك لو ريد.

المصدر : وكالات