مارسو كما يبدو بشخصية المهرج بيب الشهيرة (الفرنسية)


توفي الممثل الفرنسي مارسيل مارسو عن عمر ناهز 84 عاما. ونعى مكتب رئيس الوزراء الفرنسي فرانسوا فيون الممثل الإيمائي الراحل في بيان أصدره الأحد.
 
وعرف مارسو طوال عقود بوصفه رمزا لفن الإيماء الصامت الذي استطاع عبره انتزاع ضحك وبكاء المشاهدين في أنحاء العالم.

مشاهده الهزلية والتراجيدية اكتسبت شهرة عالمية واتخذت عند كل جمهور تفاعلا وتفسيرا خاصا. ووصف مارسو فنه مرة بالقول "التمثيل الصامت كالموسيقى لا يعرف الحدود ولا الجنسيات". وقال "إذا كان الضحك والدموع سمات إنسانية، فجميع الثقافات مغموسة في سلوكنا".

على خشبة المسرح، كان مارسو ساحرا بحركاته الصامتة الحاذقة وبوجهه المصبوغ بالأبيض ورأس تعلوه قبعة. وخارج المسرح، ببذلته وقد أزيل ماكياجه، يبدو مارسو ضئيل الحجم، برشاقة الفرنسي وقد استكملت إيضاحاته وشروحه البليغة براعة التمثيل الصامت.

ويرى مارسو في فنه الصامت أن "الإيماءات التي تعبر عن جوهر الروح هي الأكثر سرية في الإلهام". ويقول "في فن الإيماء أنت سمكة ترمي نفسك في البحر".

ابتدع مارسو منذ ستين عاما شخصية "بيب" المهرج السوداوي الفاتن بوردة حمراء في القبعة.

تأثر مارسو بالممثل الهزلي الشهير تشارلي شابلن في أفلامه الأميركية مرورا بالكوميدي باستر كيتون إلى مهرجي كوميديا الديل آرت ذات التقاليد الأوروبية القديمة وصولا إلى تقليد الأوبرا الصينية وفن المسرح الياباني.

ولد مارسيل مارسو في 22 مارس/آذار عام 1923 في بلدة ستراسبوغ في الألزاس. وترعرع في ليل حيث عمل والده قصابا.

وحين قامت الحرب العالمية الثانية وقع والده في أسر الجيش الألماني النازي حيث قتل لاحقا، فانضم مارسو إلى أخيه الأكبر والتحق بصفوف المقاومة الفرنسية. والتحق لاحقا بالجيش الفرنسي وخدم مع القوات المتواجدة بألمانيا في نهاية الحرب.

بدأ مارسو دراسة التمثيل عام 1946 على يد تشارلز ديللين وأستاذ التمثيل الإيمائي الشهير ايتيان ديكرو الذي ساهم أيضا في تعليم الفنان جان لويس بارو. وكانت انطلاقة مارسو الأولى عام 1947 في فيلم (أطفال الفردوس).

أسس شركته الخاصة عام 1948 وسرعان ما انطلق يجول بفرقته البلدان الأوروبية الأخرى، ويقدم مسرحياته الصامتة. لكن شركته أفلست عام 1959، واحتفظ بها وحولها إلى مدرسة فنية عام 1984.

ترك مارسيل مارسو خلفه عشرات الأفلام، ومن أفضل أعماله " فيلم صامت" الذي أخرجه الأميركي ميل بروكس.

المصدر : رويترز