ليلة البيبي دول ... الفيلم المصري الأكثر تكلفة
آخر تحديث: 2007/9/21 الساعة 15:11 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/9/21 الساعة 15:11 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/9 هـ

ليلة البيبي دول ... الفيلم المصري الأكثر تكلفة

من فعاليات السينما المصرية (الجزيرة نت)

أعلنت شركة جود نيوز سينما المصرية أمس الخميس التفاصيل النهائية لأحدث أفلامها السينمائية (ليلة البيبي دول).
 
وهذا الفيلم آخر ما كتبه كاتب السيناريو الراحل عبد الحي أديب ويتولى ابنه عادل أديب إخراجه ويدير أيضا الشركة المنتجة له. وسيشارك فيه أكثر من 60 ممثلا من 5 دول عربية إضافة إلى فنيين بريطانيين وأميركيين وفرنسيين.
 
وقد تولى الإعلامي جمال عنايت تقديم الحفل، فذكر أن "الفيلم ينتمي إلى نوعية من الأفلام يمكنها أن تنقل السينما العربية لمساحة أكبر من المشاهدة عربيا وعالميا".
 
وقد احتار مستشارو الشركة المنتجة في تصنيفه، فهو تركيبة غريبة على السينما حيث يجمع الكوميديا والسياسة و(الأكشن) بصدق وعمق.
 
وتواجه الشركة المنتجة ضغوطا كثيرة لم يكشف عمن يقف وراءها لوقف تنفيذ الفيلم. وقد رصدت له ميزانية غير مسبوقة في تاريخ السينما العربية بسبب أسماء النجوم المشاركين وأماكن التصوير المختلفة. 
 
فهي تتجاوز مبلغ 40 مليون جنيه مصري (7 ملايين دولار تقريبا)، وبالتالي فالفيلم هو الأكثر تكلفة في تاريخ السينما المصرية حيث تخطى الـ20 مليونا التي رصدتها نفس الشركة لفيلم (عمارة يعقوبيان).
 
وقد اشترطت الشركة المنتجة على جميع الممثلين عدم الكشف عن أدوارهم في الفيلم إلا في أوقات تختارها بعناية ضمن إستراتيجية إعلامية مدروسة.
 
نور الشريف
وتدور أحداث الفيلم في ليلة واحدة هي ليلة رأس السنة عام 2001. وبطله مغترب مصري يمني نفسه بليلة رأس سنة يقضيها مع زوجته فيتصادف مع حادث إرهابي يتورط فيه صدفة فينقذه سائق تاكسي وتضيع ليلته في المطاردات القاتلة.
 
كما يتعرض الفيلم لنظرة الغرب للعرب والمسلمين المقيمين في الخارج على أنهم جميعا إرهابيون.
 
ومن بين نجومه محمود عبد العزيز ونور الشريف ومحمود حميدة وليلى علوي وجميل راتب وعزت أبو عوف وغادة عبد الرازق وعلا غانم ومحمود الجندي والمطربة روبي من مصر ومن سوريا جمال سليمان وسلاف فواخرجي ومن لبنان نيكول سابا ومن تونس درة ونادية.
 
وسيتم تصويره بين نيويورك وواشنطن وتورنتو ويوغسلافيا وتركيا وسوريا إضافة إلى مصر. ومن المتوقع أن يشارك الفيلم في الدورة المقبلة لمهرجان كان السينمائي.
المصدر : الألمانية
كلمات مفتاحية: