الفعاليات شملت معارض للصور ورسوم الأطفال (الجزيرة نت)
محمود جمعة-القاهرة
احتفل نحو 5000 طفل مصري بالذكرى الثانية لانطلاق مشروع فني يتيح لهم التعرف على ثقافات وعادات المحافظات المختلفة.
 
"أتوبيس الفن الجميل" هو اسم المشروع الذي بدأ في أغسطس/ آب 2005 ويتضمن قوافل للأطفال تزور مدن وربوع مصر حيث شاركوا في 240 زيارة للمدن الأثرية، إضافة إلى جولات ثقافية وفنية تشمل المتاحف والمعارض وورش الرسم.
 
انطلق موكب "أتوبيس الفن" الأربعاء بمشاركة عشرات الأطفال وفرق الفنون الشعبية والعروض الفنية، من قصر ثقافة الطفل بحي غاردن سيتى مرورا بشوارع وسط القاهرة وسط حفاوة شديدة من المارة والجماهير بالشوارع.
 
ووصل الموكب إلى حديقة الجزيرة على ضفاف النيل، حيث بدأت أمسية فنية تضمنت مسرحيات وأغاني وطنية وعروضا راقصة شارك فيها الأطفال وذووهم، واستمتع الحضور بمعرض رسوم الأطفال الذي عبر عن بيئاتهم وثقافاتهم المختلفة.
 
فرحة مضاعفة
المشرفة على المشروع نيفين سويلم قالت للجزيرة نت إن تزامن الاحتفال في العام الثانى للمشروع مع قدوم شهر رمضان المبارك ضاعف الفرحة والإقبال عليه، خاصة أنه جاء قبل أيام من بدء العام الدراسي.
 
وأضافت أن المشروع يهدف إلى الربط بين أبناء المحافظات بثقافاتهم وعاداتهم المختلفة واكتشاف المواهب الفنية للأطفال وتنميتها عبر الورش الفنية للغناء والعزف الموسيقى والرسم، إضافة إلى تعريفهم بالتراث المصري والرموز الوطنية والفنية من خلال زيارات المدن الأثرية والمعارض والمتاحف الفنية.
 
وشارك الأطفال أثناء الاحتفالية في عرض مسرحي غنائي باللغة العامية بعنوان (أجمل منظر)، تغنوا فيه بكلمات شاعر العامية سمير عبد الباقي للحضارة المصرية والوحدة الوطنية والآمال الاقتصادية لبلدهم.
 
مؤسسة أهلية 
من جانبه أعرب محمد السيد عيد نائب رئيس هيئة قصور الثقافة عن أمله بأن يتحول المشروع إلى مؤسسة أهلية لها فروع متعددة بجميع أنحاء الجمهورية لتغطية جميع المناطق بالتنسيق والتعاون مع المؤسسات المدنية.
 
وأضاف للجزيرة نت أن المشروع وبعد عامين فقط على انطلاقه "نجح في الوصول للمناطق المحرومة ثقافيا في شتى ربوع مصر، ووصل حلايب وشلاتين جنوبا وسيوه والسلوم غربا، واتسعت حركته لتضم أسوان والعريش ومناطق أخرى متعددة".
 
وتستمر فعاليات المشروع دوريا، حيث تتجه أربعة أو خمسة أفواج أسبوعيا من القاهرة إلى القرى والأقاليم المختلفة ليوم كامل, كذلك تجرى مسابقات أدبية وفنية متواصلة عبر ورش فنية تضم مئات اللوحات الفنية التي يرسمها الأطفال.

المصدر : الجزيرة