وفد من البلدين يزور جانبا من المعرض (الجزيرة نت)
حسن محفوظ-المنامة
 
أكدت المملكة العربية السعودية عزمها على ترسيخ ثقافة التسامح والاعتدال في أول فعالية ثقافية مشتركة أقيمت في مملكة البحرين.

وقال وزير العمل والشؤون الاجتماعية في السعودية غازي القصيبي إن "ثقافة الموت لن تنتصر على ثقافة الحياة أبدا ما دامت ثقافة الشعوب العربية والإسلامية تنبذ كل خبيث".

وأوضح الوزير السعودي في افتتاح فعاليات الأيام السعودية الثقافية في مملكة البحرين أن الثقافة في الخليج "ليست ثقافة بترول أو إرهاب أو طائفية، كما أنها ليست معهدا للتطرف بل هي مدرسة للحرية والكرامة".

وتشمل فعاليات الأيام الثقافية التي تقام لأول مرة في البحرين على أمسيات شعرية وقصصية يشارك فيها عدد من الأدباء السعوديين من بينهم الروائي عبدالحفيظ الشمري والشاعرة هيلدا إسماعيل وعبدالله الرشيد.

كما تقام على هامش الفعاليات ورشات عمل في الكتابة الإبداعية ومعرض للفنون الجميلة يشارك فيه نخبة كبيرة من فناني السعودية، وآخر للخط العربي والتصوير الضوئي إلى جانب العروض الفنية والشعبية والأمسيات الفنية الغنائية. واشتملت الاحتفالية على فعاليات خاصة بالأطفال من أبرزها عدد من المسرحيات والقراءات القصصية.

وكانت السعودية أقامت في الفترة الأخيرة أسبوعا ثقافيا في إيران وآخر في الجزائر فيما يتزامن الأسبوع الثقافي الحالي مع العيد الوطني للملكة العربية السعودية.

المصدر : الجزيرة