محمود درويش ثاني شاعر عربي يحصل على جائزة الإكليل الذهبي (الجزيرة نت)
اختار مهرجان الشعر العالمي في مقدونيا الفلسطيني محمود درويش شاعر العالم المبدع لعام 2007، وقلدوه جائزة المهرجان التي تسمي (الإكليل الذهبي) بحضور كبار الشخصيات المقدونية إضافة إلى أكثر من 50  شاعرا شاركوا في المهرجان.

ونقلت صحيفة الأيام الفلسطينية عن درويش قوله إن الجائزة التي نالها تكريم للفلسطينيين وشعبهم المناضل لحقوقه الشرعية في أرضه ووطنه، وزرع درويش أيضا شجرة تذكارية في المنتجع بناء على رغبة هيئة المهرجان. وبناء على اقتراحه الشخصي، تقرر أن يتم زرع شجرة زيتون أخرى بجانبها الربيع المقبل باعتبارها رمزا للفلسطينيبن.

ويشارك درويش للمرة الثانية في هذا المهرجان الذي حضره أيضا في دورته لعام 1978 ضمن الوفد الفلسطيني.

ويقيم المهرجان فعالياته في منتجع ستروغا على ساحل بحيرة أوخريد جنوب غرب مقدونيا، ويمثل هذا المهرجان الذي يقام سنويا تحت شعار (الجسور) إحدى أهم التظاهرات الشعرية العالمية التي تهتم بحركات التحرر والقضايا الإنسانية منذ 46 عاما والتي حظيت بدعم الرئيس اليوغسلافي الراحل جوزف تيتو.

يُذكر أن درويش هو ثاني شاعر عربي يحصل على جائزة (الإكليل الذهبي) لهذا المهرجان، والتي سبق أن نالها الشاعر أدونيس قبل عشر سنوات.

وكانت لجنة التحكيم بجائزة القاهرة للشعر العربي أعلنت في فبراير/شباط الماضي عن فوز درويش بجائزة "القاهرة للشعر العربي" لمحافظته على "إبداعه الشعري".

المصدر : الفرنسية