حرب العراق تخيم على مهرجان البندقية السينمائي
آخر تحديث: 2007/8/27 الساعة 02:32 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/8/27 الساعة 02:32 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/14 هـ

حرب العراق تخيم على مهرجان البندقية السينمائي

الغزو الأميركي للعراق يشكل مادة إلهام غزيرة لهوليود (الفرنسية-أرشيف)
يتوقع أن تخيم حرب العراق على الدورة الحالية لمهرجان البندقية السينمائي، حيث سيعرض فيلمان عن تلك الحرب وسيكونان ضمن 22 فيلما تعرض في المسابقة الرسمية في ظل حضور طاغ للسينما الأميركية.

وينتظر جماهير المهرجان فيلم "في وادي أيله" للمخرج بول هيجيس، وتدور قصة الفيلم حول أحداث حقيقية لمقتل جندي أميركي شاب عاد إلى وطنه من العراق.

وينافس فيلم هيجيس فيلم المخرج براين دي بالما "منقح" الذي يروي قصة وحدة عسكرية أميركية تسيء معاملة أسرة عراقية كما يتناول الفيلم التغطية الإعلامية للحرب.

ويرى معلقون أن السرعة التي انتقلت بها الحرب على العراق إلى شاشة السينما تعكس معارضة هوليود للحرب على العراق، والتقدم العلمي الذي جعل من عملية إنتاج الأفلام السينمائية مسألة أكثر سهولة.

كما سيعرض في المهرجان فيلم "مايكل كلايتون" بطولة جورج كلوني والذي يقوم بدور وسيط يقوم بالأعمال غير المشروعة لشركة كبيرة، والفيلم الإيطالي "الحلو والمر" وتتناول أحداثه المافيا الايطالية، والفيلم المصري "هي فوضى" الذي يتناول عنف الشرطة المصرية.

ويعد مهرجان البندقية الذي يبدأ يوم الأربعاء القادم ويستمر حتى الثامن من الشهر المقبل، من أهم المهرجانات العالمية للسينما ويعد مقدمة لتوقعات ترشيحات جوائز الأوسكار في فبراير/شباط المقبل.

وكان فيلم "جبل بروغباك" من إخراج انج لي قد فاز بجائزة الأسد الذهبي كأفضل فيلم في المهرجان في 2005 وحصد ثمانية ترشيحات لجوائز أوسكار.

وتهيمن اللغة الإنجليزية على المنافسة هذا العام على غير العادة، بستة أفلام من إنتاج أميركي وأربعة من إنتاج بريطاني. وانتقد البعض غياب سينما أميركا الجنوبية وجنوب أفريقيا وبعض مناطق آسيا عن المهرجان الرسمي.

المصدر : رويترز