كاتب سوري: الحضارة القوية لا تحاور وإنما تملي الشروط
آخر تحديث: 2007/6/3 الساعة 14:46 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/6/3 الساعة 14:46 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/18 هـ

كاتب سوري: الحضارة القوية لا تحاور وإنما تملي الشروط

شعار منتدى حوار أميركا والعالم الإسلامي العام الماضي بالدوحة (الجزيرة نت-أرشيف)

وصف الكاتب السوري محمد راتب الحلاق حوار الحضارات بالشكل الذي اصطلح عليه بأنه قضية زائفة وغير مجدية لأن "الحضارة القوية لا تحاور ولا تناقش وإنما تملي على الآخرين شروطها" أما الحضارة الضعية فـ "تكون في موضع القابل للشروط والإملاءات".
 
وقال الحلاق أمس في "ندوة الكاتب العربي وحوار الثقافات" التي يرعاها الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب في العريش المصرية إن الحوار أصل العلاقات الإنسانية فردية أم جماعية، لكنه يفضل مصطلح "التفاعل الحضاري" لأنه عملية مستمرة بخلاف حوار الحضارات الذي يقتصر على النخبة.
 
ويضيف أن الحضارة القوية تسعى لتعميم رؤاها وقيمها "وتطلق عليها صفة العالمية والإنسانية وتتملكها رغبة في تدمير رؤى الآخرين" وهو ما يجعل حسب قوله نظرية "صدام الحضارات" التي يقول بها الأميركي صامويل هنتنغتون تتهافت لأنه "لا يمكن لعاقل أن يتصور ضعيفا يبادر إلى الصدام مع من هو أقوى منه".
 
تشكيل الإدراك
ويعتبر الحلاق أن الغرب يسعى -عبر خطابه الإعلامي- إلى إعادة تشكيل عمليات الإدراك عند غيره من الشعوب والنخب ليفهموا الأمور كما يريد لهم أن يفهموها.
 
وشهدت تسعينيات القرن العشرين عقب انهيار الاتحاد السوفياتي إطلاق مقولات منها "نهاية التاريخ" للكاتب الأميركي من أصل ياباني فرانسيس فوكوياما الذي اعتبر النموذج الرأسمالي الغربي نهاية التطور الإنساني و "صدام الحضارات" الذي ما زال يفتح أبواب الجدل بين مؤيدين ومعترضين.
 
هذا الحوار لا يؤمن به أيضا الكاتب الفلسطيني أحمد رفيق عوض لأنه "لا جدوى من حوار بين طرفين غير متكافئين خاصة إذا كان أحدهما يتبنى نظرة عنصرية إلى الآخر".
 
ثنائية الحقائق هي منطلق رفيق عوض عندما يقارن الممارسات الإسرائيلية تجاه الفلسطينيين، وما يراه جرائم الرجل الأبيض في معظم البلاد التي غزاها في مرحلة الاستعمار الغربي.
 
وقال عوض إن الرجل الأبيض كان يقتل ألف مواطن في زائير ثم يعمل قداسا في آخر النهار، وما يجري في فلسطين اليوم على يد الجيش الإسرائيلي هو "فضيحة العولمة وحقوق الإنسان ودعاوى الديمقراطية".
المصدر : رويترز