شهدت العاصمة التونسية الخميس احتفالات كبرى بعيد الموسيقى أدتها مجموعات موسيقية عالمية متنوعة.
 
وقدمت مجموعات موسيقية غربية عروضا في أهم شوارع العاصمة تضمنت أشكالا من موسيقى الجاز والروك والتكنو حضره العديد من الشباب فضلا عن عرض موسيقي في العزف المنفرد.
 
ونظم في المدينة العتيقة بالعاصمة برنامج احتفالي خاص شمل عرض "خرجة العزوزية" الموسيقي -الذي يحاكي التقاليد الصوفية- وجاب شوارع وأسواق المدينة لأكثر من ثلاث ساعات.
 
وببلدة حلق الوادي -بضاحية العاصمة التونسية الشمالية- نظم الفنان التونسي منير الطرودي ومجموعته الموسيقية عرضا موسيقيا في الجاز جمع بين الأنغام الموسيقية التراثية والإيقاعات الغربية مزجت بين موسيقى الشرق والغرب.
 
وشمل نفس الحفل عرضا للجاز أقامه الفنان الكاميروني مانو دييبانغو بمرافقة آلة الساكسفون وسط تفاعل كبير من الحضور الذي كان أغلبهم من بين الشباب. 

المصدر : رويترز