مهرجان كناوة المغربي يجمع 150 موسيقيا من العالم في مدينة الصويرة (الفرنسية-أرشيف) 

افتتح أمس في مدينة الصويرة المغربية مهرجان "كناوة وموسيقى العالم" الذي تشارك فيه 25 مجموعة كناوة مكونة من نحو 250 فناناً مغربياً و150 من موسيقيي العالم.
 
وشارك أكثر من عشرة آلاف شخص في افتتاح الدورة العاشرة من المهرجان المستمرة حتى 23 يونيو/ حزيران الجاري، والتي ستخصص لموسيقى الروك المتزاوجة مع أغنية الكناوة المغربية.
 
وقدمت فرق فلكلورية من المغرب وبوركينا فاسو وكوبا أولى العروض في مركز مولاي حسن بمدينة الصويرة-موغادور التي نجحت في الحفاظ على طابعها العربي العائد إلى أكثر من قرنين.
 
وتميز اليوم الأول من المهرجان باستعراض لعشرين فرقة فنية، فيما يتوقع مشاركة أكثر من نصف مليون شخص في السهرات القادمة.
 
واعتبر اندريه أزولاي مستشار العاهل المغربي محمد السادس والرئيس  المؤسس لجمعية "الصويرة-موغادور" خلال مؤتمر صحفي أن مهرجان كناوة وموسيقى العالم يعد عنصراً مركزياًَ في تحقيق نهضة مدينة الصويرة التي اختيرت منذ سنوات التأسيس لتنميتها اعتماداً على ثقافتها وتاريخها وموقعها.
 
ويحيي مهرجان الصويرة منذ عشرة أعوام الكناوة وهم أحفاد العبيد السود القدماء، واستمرت الموسيقى الخاصة بهم والقائمة على النغم الإفريقي والمستمدة من العصور الأولى للإسلام في المغرب الذي توجد فيه جالية مهمة من الكناوة.

المصدر : الفرنسية