الحسن السرات-الرباط
تستضيف العاصمة المغربية الرباط مهرجانا فنيا متنوعا "لتكريم القارة السمراء (أفريقيا) والآلاف من أبنائها المهاجرين" حسب بيان للجهات المنظمة.

ويبدأ المهرجان الذي تنظمه مؤسسة "المشرق والمغرب" بالتعاون مع المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين يوم 20 يونيو/ حزيران ويستمر إلى 23 منه.

وقال بيان للمؤسسة المنظمة إن الملتقى يهدف إلى تبادل الخبرات وانفتاح الفكر ويعكس إرادة اكتشاف الآخر وفهمه عبر أعمال فنية وإبداعات وأشكالها تعبيرية مختلفة.

ومن المنتظر أن يحتفي المهرجان بالموسيقى الأفريقية ورموزها، وعلى رأسهم العازف الكونغولي ياتاشي والمجموعة المغربية "زدات" التي تجمع في مقطوعاتها بين الأنغام الأمازيغية والزنجية والعربية والصحراوية.

وتشارك أيضا في المهرجان الذي ينظم بمناسبة اليوم العالمي للاجئين، مجموعات "صوت أفريقيا" و"وشا بووالا" وعلي كايتا، إضافة إلى فرق متخصصة في الرقص الأفريقي المعاصر.

وتتضمن التظاهرة معرضا للنحت والفنون المجسمة وأفلاما سينمائية أفريقية وورشات حول المسرح الأفريقي وحكايات الأطفال.

المصدر : الجزيرة