فرنسا توسع مدارسها بالمغرب
آخر تحديث: 2007/6/12 الساعة 00:18 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/6/12 الساعة 00:18 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/27 هـ

فرنسا توسع مدارسها بالمغرب

شبكة التعليم الفرنسي بالمغرب تشهد انتشارا واسعا (الجزيرة نت)
الحسن السرات-الرباط
أضافت فرنسا إلى شبكتها التعليمية والثقافية بالمغرب فرعا جديدا للرابطة الفرنسية المغربية في مدينة آسفي (جنوب) بعد رابطتي مدينتي الجديدة والصويرة (جنوب).
 
وتعمل فروع الرابطة الثلاثة تحت إشراف المعاهد الثقافية التسعة المنتشرة في مدن الرباط والدارالبيضاء وغيرها من المدن المغربية الكبرى.
 
كما أضيفت مدرسة جديدة هي المجموعة الثانوية التعليمية أندري مالرو بعد توسيعها بالعاصمة الرباط.
 
وتقدم المؤسسات الفرنسية دروسا في اللغة والثقافة الفرنسية للمغاربة، مع تقديم دروس خاصة في عالم التجارة والاقتصاد والسياحة والسكرتارية.
 
وتتوفر هذه المؤسسات على برنامج سنوي حافل بالعروض المسرحية والمحاضرات والندوات والعروض الفنية والموسيقية والأفلام السينمائية.
 
وتعرف المعاهد وفروعها إقبال المغاربة على تعلم الفرنسية وتسجيل أبنائهم فيها، فالرابطة الفرنسية المغربية الجديدة في آسفي وحدها عرفت تسجيل 500 منخرط في ظرف وجيز.
 
وفي المقابل تقدم الرابطة للفرنسيين دروسا في اللهجة العامية المغربية.
 
وقال السفير الفرنسي بالمغرب جان فرانسوا تيبو في حفل افتتاح المقر الموسع لمجموعة مدارس أندريه مالرو "إن شبكة التعليم المدرسي الفرنسي بالمغرب تعتبر دون منازع من أهم مجالات تعاوننا، وهي رمز لانفتاحنا على ثقافات بعضنا البعض".
 
وكشف تيبو عن رغبة بلاده في توسيع مؤسساتها التعليمية بالمغرب استجابة لمطالب ملحة للعائلات، موضحا أن هذه المؤسسات تعمل وفق البرنامج التربوي المعتمد في فرنسا.
 
وتتيح المدارس الفرنسية الجديدة للتلاميذ اجتياز الباكالوريا الفرنسية، ومن المقرر أن يتم إجراء أول اختبار بها في السنة الدراسية المقبلة 2008.
 
ومن المتوقع أن يسعى الفرنسيون بالمغرب إلى إنشاء نواة جامعية تابعة للجامعات الفرنسية تحت إلحاح عائلات التلاميذ المسجلين بالمؤسسات التعليمية الحالية، بدل الاضطرار للسفر إلى فرنسا لما في ذلك من تكاليف مالية باهظة.
المصدر : الجزيرة